الشرطة الباكستانية تبحث عن منفذ اختطاف بيرل   
الجمعة 2/12/1422 هـ - الموافق 15/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حراسة مشددة أثناء نقل الشيخ عمر إلى محكمة مكافحة الإرهاب في كراتشي أمس
شنت الشرطة الباكستانية حملات مداهمة في إطار بحثها عن الصحفي الأميركي المختطف دانيال بيرل في مدينة كراتشي جنوبي باكستان واعتقلت ستة أشخاص. وكشف محققون باكستانيون عن رجل يدعى امتياز صديقي قالوا إنه منفذ عملية الاختطاف وأنه مازال يحتفظ ببيرل. من جانبه اتهم وزير الداخلية الباكستاني من وصفها بالعناصر الأجنبية بالمسؤولية عن اختطاف الصحفي الأميركي.

ويقول المحققون الباكستانيون -المشرفون على استجواب الناشط الإسلامي البريطاني المولد أحمد عمر سعيد شيخ المعروف بالشيخ عمر- إنه رغم اعتقادهم أن الشيخ عمر هو المخطط والممول للعملية إلا أن هناك شخصا آخر هو الذي نفذ عملية الاختطاف.

ويشير المحققون إلى أن صديقي تكلم بالهاتف مع بيرل مرتين خلال ساعة قبل أن يختفي الأخير في 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، ورتب لمقابلته خارج مطعم في شارع مزدحم وسط كراتشي واعدا بأخذه لمقابلة زعيم إسلامي.

وقال محقق كبير إن فريقه مازال يتأكد من هوية منفذ عملية اختطاف الصحفي الأميركي وإنه سيتم اعتقاله قريبا ومعرفة المكان الذي يحتجز فيه بيرل. ولا يريد المحققون الكشف عن الاسم الحقيقي لصديقي ولكن صحف باكستانية أشارت إلى أن صديقي كان متورطا في قضية اختطاف طائرة هندية إلى مطار قندهار جنوبي أفغانستان عام 1999 انتهت بإفراج الهند عن ثلاثة إسلاميين معتقلين لديها بينهم الشيخ عمر.

وكان مسؤولون باكستانيون شككوا أمس في صحة التصريحات التي أدلى بها الشيخ عمر بشأن مقتل الصحفي الأميركي المختطف دانيال بيرل. كما أكدت صحيفة وول ستريت جورنال إن مراسلها بيرل مازال على قيد الحياة. وفي سياق ذلك أكد محقق يستجوب الشيخ عمر أن غياب الجثة يدفعهم إلى الاعتقاد أن بيرل لم يقتل لأنهم لا يملكون أي دليل على مقتله رغم أنهم يجهلون مكان احتجازه.

دانيال بيرل بين يدي خاطفيه (أرشيف)
وكان الشيخ عمر قد أكد أمام محكمة مكافحة الإرهاب في كراتشي أمس مقتل بيرل واعترف بتورطه في عملية اختطافه. وذكر أنه مقتنع بما قام به لأنه لا يريد أن تكون باكستان تابعة لأميركا في هذه الحرب على ما يسمى الإرهاب.

من جانبه اتهم وزير الداخلية الباكستاني معين الدين حيدر من وصفهم بالعناصر الأجنبية أنها وراء عملية الاختطاف لتخريب زيارة الرئيس الباكستاني بروزي مشرف إلى الولايات المتحدة.

وقال الوزير الباكستاني في مؤتمر صحفي بمدينة لاهور شرقي باكستان إن الشرطة قريبة جدا من إحداث اختراق في القضية وإن المحققين تقدموا ببعض الأدلة الجديدة على أمل أن تصبح تلك الأدلة واضحة المعالم في اليومين أو الثلاثة أيام القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الباكستاني برويز مشرف اتهم الهند في وقت سابق بلعب دور في عملية اختطاف بيرل وهو الأمر الذي نفته الهند. كما شكلت عملية الاختطاف إحراجا لمشرف أثناء زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأميركية خصوصا مع تبخر الآمال بإطلاق سراح الصحفي قبل البدء بزيارته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة