أبوظبي تدعم الفلسطينيين بنحو 51 مليون دولار   
السبت 1423/2/1 هـ - الموافق 13/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تبرع رئيس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمبلغ 10.89 ملايين دولار لصالح الشعب الفلسطيني, وتبرع ولي عهد أبو ظبي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمبلغ 8.17 ملايين من أصل 50.9 مليون دولار جمعت خلال اليوم الأول من حملة (لأجلك يا فلسطين).

وأضاف منظمو الحملة أن أنجال رئيس دولة الإمارات الآخرين تبرعوا بمبلغ 13.6 مليون دولار وتبرعت زوجته الشيخة فاطمة بنت مبارك بمبلغ 3.27 ملايين دولار. وقرر الشيخ زايد أيضا تخصيص مبلغ أربعة ملايين دولار لإقامة مستشفى في الأراضي الفلسطينية حسب ما ذكرت صحيفة (الاتحاد)، وقد جمع مبلغ 36 مليون دولار الثلاثاء الماضي في حملة نظمها تلفزيون دبي.

من جهة أخرى بلغت حصيلة حملة دعم الفلسطينيين التي نظمتها التلفزيون السعودي الخميس 114 مليون دولار حسب مصادر صحفية سعودية اليوم السبت. وتبرع العاهل السعودي الملك فهد وحده بمبلغ 5.3 ملايين دولار، في حين تبرع ابن أخيه الأمير الوليد بن طلال بما قيمته 27 مليون دولار منها 13.5 مليونا نقدا.

وقد اعتبر البيت الأبيض أمس أن حملة التبرعات السعودية لصالح الفلسطينيين لا تدخل في إطار التحريض على العنف، وقال الناطق آري فليشر إن الرئيس جورج بوش "أبدى حزما شديدا في رسالته التي تطالب بوقف التحريض على العنف ولا يمكنني القول إن الحملة السعودية تدخل في هذا الإطار، أو أن إرسال أموال إلى الشعب الفلسطيني يشكل دعما للإرهاب".

وأشار الناطق إلى أن واشنطن تلقت "ضمانات من السعودية" بأن الأموال التي جمعت سترسل لتلبية الاحتياجات الإنسانية للشعب الفلسطيني، وأضاف أنه "هدف تشارك به الولايات المتحدة" مذكرا بأن واشنطن "تقدم مساعدة مالية" للفلسطينيين.

وقد أشرفت اللجنة السعودية لدعم انتفاضة الأقصى التي يرأسها وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز على حملة التبرعات تضامنا مع الفلسطينيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة