الحياة تدب في كان استعدادا لمهرجان السينما   
الثلاثاء 1424/3/13 هـ - الموافق 13/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تفجرت مدينة كان بصخب الحياة الثلاثاء مع تدفق نجوم السينما عليها لحضور مهرجان كان السينمائي الدولي الـ 56 الذي يستمر من 14 إلى 25 مايو/ أيار ويضج بالحفلات التي قد تتخللها صفقات كبيرة.

ويعكف عدد كبير من العمال على تسوية الأرض لإقامة منصات لمسؤولي شركات السينما الذين حضروا إلى كان يحدوهم الأمل في إبرام صفقات مهمة، ومسؤولي العلاقات العامة المتوترين الذين يجوبون المكان حاملين أوراقهم وهواتفهم وأجهزة اللاسلكي.

وبجوار القصر الذي يحفه النخيل ويحيط به المصطافون الذين يرقدون تحت أشعة الشمس، أقيمت شاشة ضخمة داخل البحر على مسافة بضعة أمتار من الشاطئ ليتمكن من لم يحالفهم الحظ في الحصول على دعوة للمهرجان من مشاهدة الأفلام وهم يستلقون على الرمال تحت النجوم.

ومن المخرجين الذين يتنافسون على جائزة السعفة الذهبية البريطاني بيتر جريناواي والدانماركي لارس فون ترير وقائمة طويلة من النجوم تثير شهية المصورين الصحفيين.

وستعتلي درج قصر الاحتفالات المغطى بالسجاد الأحمر الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي والنجمة الإسبانية بينيلوبي كروز والنجمة الهندية أشواريا راي التي تشارك في لجنة التحكيم برئاسة المخرج الفرنسي باتريس شيرو.

وينتظر شيرو عمل شاق مع مجموعة منتقاة من الأفلام العالمية المشاركة في المسابقة الرسمية ومنها أفلام أميركية وفرنسية ضخمة, وقال المخرج المخضرم "ستكون عشرة أيام من العمل الشاق.. لا أهون ولو للحظة من ضخامة المهمة".

وعبر بعض النقاد عن خيبة أملهم من أن عددا من الأفلام المهمة لم يقع عليها الاختيار في الوقت المناسب, إضافة إلى الدخول المتأخر لبعض الأفلام وانسحاب أفلام أخرى في اللحظة الأخيرة.

ويفتتح المهرجان بالفيلم الكوميدي "فان فان لاتوليب" الذي تقوم ببطولته بينيلوبي كروز والممثل الفرنسي فنسان فيليب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة