طلب إسقاط تهم ضد حارس ببلاك ووتر   
السبت 3/12/1430 هـ - الموافق 21/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)
حراس بلاك ووتر وجهت لهم أكثر من 30 تهمة (الفرنسية)

قدم مدعو وزارة العدل الأميركية مذكرة لإسقاط تهم عن واحد من خمسة حراس أمن بشركة بلاك ووتر متهمين بقتل 14 مدنيا عراقيا في بغداد عام 2007.

وقال المدعون في إخطار قضائي قصير إنهم طلبوا من قاض اتحادي الجمعة إسقاط لائحة الاتهام الموجهة لنيكولاس سلاتين من سبارتا بولاية تينيسي، وأشاروا إلى أنهم طلبوا أيضا النظر بإعادة توجيه الاتهامات له لاحقا.

وقدم الطلب بإسقاط التهم في مظروف مغلق دون إبداء أسباب وراء تحرك المدعين.

وأوضح المتحدث باسم وزارة العدل الأميركية دين بويد أنه "على الرغم من عدم تعليقنا أبدا على الطلبات المغلقة، فإنه مبدأ قانوني قائم منذ فترة طويلة بأن الاتهامات التي ترفض ضد متهم دون تحامل تسمح للحكومة بإعادة اتهام المتهم في موعد لاحق إذا بررت الأدلة ذلك".

وسلاتين مع خمسة من رفاقه متهمون بـ14 تهمة بـ"القتل الخطأ"، و20 تهمة بـ"محاولة ارتكاب القتل الخطأ"، وتهمة بـ"خرق قواعد استخدام السلاح" فيما يتعلق بعملية إطلاق النار.

ووجهت هذه التهم لحراس بلاك ووتر الخمسة في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، على حين أقر حارس سادس بأنه مذنب أواخر العام الماضي بالقتل الإرادي ومحاولة ارتكاب القتل الخطأ.

وفي 16 سبتمبر/أيلول 2007، أقدم عناصر من بلاك ووتر كانوا يواكبون قافلة دبلوماسية على إطلاق النار في شارع مكتظ بالمارة في بغداد مما أدى إلى مقتل 14 مدنيا.

وأعلنت الشركة باستمرار منذ ذلك الوقت أن عناصرها ردوا على إطلاق نار تعرضت له القافلة، على حين أن تحقيقا عراقيا خلص إلى أن القافلة لم تتعرض لإطلاق نار ولا حتى لرشق بالحجارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة