الشرع: شارون سيدفع ثمنا باهظا إذا أشعل الحرب   
الأربعاء 1422/4/20 هـ - الموافق 11/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاروق الشرع
قال وزير الخارجية السوري فاروق الشرع في برلين إن مرتفعات الجولان يجب أن تعاد إلى سوريا. واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بتصعيد التوتر في الشرق الأوسط، وقال إنه سيدفع ثمنا باهظا إذا أشعل نيران حرب. جاء ذلك ردا على تصريحات شارون التي قال فيها أمس إنه ينبغي عدم العودة عن الاستيطان في الجولان.

وعقب لقاء عقده وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر مع الرئيس السوري بشار الأسد ووزير الخارجية السوري في برلين, قال الشرع للصحفيين "إننا ضد أي اشتباك عسكري، وإذا كان شارون مستعدا لخوض اشتباك أو حرب فأعتقد أنه سيدفع ثمنا باهظا". وأضاف "يجب أن تعاد مرتفعات الجولان إلى سوريا يوما ما وذاك هو ردنا".

وأوضح الوزير السوري أن المحادثات تناولت عملية السلام المجمدة وخطر التصعيد بسبب الموقف العدائي الذي تعتمده الحكومة الإسرائيلية. وأكد أن سوريا تعارض تماما المواجهة العسكرية. كما أدان الشرع تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي فوق جنوب لبنان وقال إن إسرائيل يجب ألا تخرق المجال الجوي أو الأراضي اللبنانية.

وأضاف الشرع أن ما تفعله إسرائيل لا يؤدي إلا إلى تفاقم التصعيد وخاصة مع وضعها لائحة بالتصفيات ضد ناشطين فلسطينيين.

وتأتي تصريحات الشرع ردا على دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إلى بناء المزيد من المستوطنات في مرتفعات الجولان المحتلة على الرغم من الإدانة السورية لمثل هذا العمل الذي يأتي مع تصاعد التوتر في المنطقة.

شارون
وكان شارون قد قال لدى زيارة قام بها إلى المستوطنات الإسرائيلية في الجولان أمس إن "تطوير الجولان وزيادة السكان اليهود وتوسيع المستوطنات وإحضار سكان جدد، هو وحده الكفيل بتحويل التوطين في الجولان إلى واقع لا يمكن الرجوع عنه" في أي اتفاقية سلام محتملة مع سوريا.

وقال شارون إنه لا يعارض استئناف مفاوضات سلام مع سوريا على أن تكون غير مشروطة، وأضاف إذا ما أرادت سوريا في يوم من الأيام التفاوض فستكون هناك مفاوضات غير مشروطة. وتشترط سوريا إعادة مرتفعات الجولان إليها قبل التوقيع على معاهدة سلام مع إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة