الرئيس الأرجنتيني يرفض الضغوط الأميركية   
الأحد 1424/11/26 هـ - الموافق 18/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كيرشنر (يمين) مع الرئيس الأميركي خلال لقائهما على هامش قمة مونتيري بالمكسيك (الفرنسية)
أكد الرئيس الأرجنتيني نستور كيرشنر مشاركته في قمة مجموعة الـ15 التي تنظمها فنزويلا نهاية الشهر القادم إلى جانب نظيريه البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا والفنزويلي هوغو شافيز.

ونفي كيرشنر في مؤتمر صحفي أن تكون مشاركته بغرض التدخل في الشؤون الداخلية لدولة أخرى، في إشارة للاستقطاب الحاد في فنزويلا بين مؤيدي شافيز ومعارضيه.

وأكد الرئيس الأرجنتيني عزمه على زيارة كوبا، بعد أن كان رد بغضب الأسبوع الماضي على انتقادات أميركية حول سياسة الأرجنتين حيال كوبا. ورفض اتهامات بأن يكون قد تعرض لضغوط أميركية قبل وخلال قمة الدول الأميركية التي عقدت الاثنين والثلاثاء الماضيين في مونتيري بالمكسيك والتقى على هامشها الرئيس الأميركي جورج بوش.

وتضم مجموعة الـ15 التي أنشئت عام 1989 كلا من الجزائر والأرجنتين والبرازيل وكولومبيا وتشيلي ومصر وجامايكا وكينيا والهند وإندونيسيا وإيران وماليزيا والمكسيك ونيجيريا والبيرو والسنغال وسريلانكا وفنزويلا وزيمبابوي. وتهدف إلى زيادة التعاون بين هذه الدول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة