الرقابة المصرية تعارض استثمار الأطفال لأغراض تجارية   
الثلاثاء 1424/10/9 هـ - الموافق 2/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن رئيس الرقابة على المصنفات السمعية والبصرية في مصر مدكور ثابت أن إدارته حذفت مشاهد من سيناريوهات أربعة أفلام يلعب فيها الأطفال دور البطولة وتشكل ظاهرة جديدة تستثمر الأطفال "لأغراض تجارية".

وقال ثابت إن الرقابة اتخذت موقفا حاسما من الأفلام التي يجري تصويرها الآن بعدما "اكتشفنا أنها تستثمر الأطفال لأغراض تجارية".

وأكد ثابت أنه قرر تشكيل لجنة من النقاد والسينمائيين والمفكرين والتربويين "لاتخاذ التوصية بقرار الموافقة أو الرفض لكل فيلم من الأفلام".

والأفلام الأربعة هي "ستة قرود" للمخرج أحمد عوض وتأليف فداء الشندويلي، ويدور حول أطفال أصدقاء في أحد الأحياء الشعبية يسهمون في فوز أحد رجال الحي في الانتخابات البرلمانية.

وفيلم "سبايسي بيبي" للمخرج عادل يحيى وتأليف عبد الحميد أبو ذكري، وتدور أحداثه في حي شعبي عن علاقة مجموعة من الأطفال بمرشح للبرلمان. أما فيلم "فرح" للمخرج عادل يحيى أيضا ومن تأليف محمد نصر الدين فتدور أحداثه حول رجل أعمال مغترب يقرر الاستقرار في مصر بعد تبنى طفلة.

ويتطرق فيلم "بيبي شقاوة", من تأليف أحمد البيه الذي يبحث عن مخرج, لقصة مدرسة استطاعت تغيير سلوكيات عدد من الأطفال في فصل مشاغب.

وحذفت الرقابة من هذه الأفلام مشاهد تعاطي المخدرات وتلك التي تتضمن ألفاظا سوقية غير لائقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة