التمياط يؤكد غيابه عن الدور الثاني من تصفيات المونديال   
الأحد 26/3/1422 هـ - الموافق 17/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سيفتقد المنتخب السعودي جهود نواف التمياط

أكد لاعب خط وسط المنتخب السعودي لكرة القدم ونادي الهلال نواف التمياط أنه لن يشارك في الدور الثاني الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

وقال التمياط في حوار مع صحيفة البيان الإماراتية نشرته اليوم الأحد "لن أشارك مع المنتخب السعودي في التصفيات ولن أستعجل العودة للملاعب حتى أتأكد من اكتمال شفائي من الإصابة وعلى قدرتي على العودة بقوة وسأتريث في اتخاذ القرار حتى لا أتعرض إلى أي انتكاسة تؤثر علي سلبا".

وكان التمياط, الموجود في باريس حيث يخضع للعلاج, قد أصيب بتمزق في الرباط الصليبي لركبته اليمنى بعد احتكاكه مع لاعب اتحاد جدة الإيطالي جيلسي في مباراة الفريقين ضمن مباراة الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ولي العهد في 12 إبريل/نيسان الماضي, حيث خضع لبرنامج علاجي على يد طبيب النادي فرناندو حتى زال الورم الدموي من ركبته.

ثم غادر التمياط بعد ذلك الرياض إلى باريس حيث خضع لفحص أولي لدى البروفسور الفرنسي الشهير جيرار سايان -الذي أشرف على معالجة ركبة النجم البرازيلي رونالدو- ثم توجه إلى السويد لإجراء عملية جراحية على يد الدكتور السويدي الشهير أريكسون.
وأضاف التمياط "بعد أن أجرى البروفسور أريكسون العملية في ستوكهولم, بدأت مرحلة التأهيل الطبي والعلاج الطبيعي المكثف في مركز سانت موريس في باريس تحت إشراف متخصصين في هذا المجال".

وتابع "أمر الآن بمرحلة جديدة من ناحية ثني الركبة والتخلص تدريجيا من العكاز عند السير وأنا واثق من قدرات المركز على إعادة تأهيلي للعودة إلى الملاعب حيث سبق له معالجة كبار النجوم أمثال الفرنسي زين الدين زيدان ورونالدو وفؤاد أنور.. حيث سأبدأ التدريبات بالكرة مجددا بعد ثلاثة أشهر".


فرصة السعودية كبيرة
وعن فرص منتخب بلاده في حجز بطاقة المجموعة مباشرة والتأهل إلى نهائيات كأس العالم قال التمياط "بالرغم من كون مجموعتنا حديدية بوجود إيران والعراق والبحرين وتايلاند, فإنني أؤكد أن فرصة السعودية كبيرة للتأهل لأنها سبق أن واجهت منتخبات قوية وتخطتها ببراعة في طريقها لبلوغ نهائيات كأس العالم عامي1994 و1998".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة