الكويت تعتقل مشتبها بهم وتجدد نفيها تعذيب العنزي   
الثلاثاء 1426/1/7 هـ - الموافق 15/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:18 (مكة المكرمة)، 4:18 (غرينتش)
نواف الصباح يجدد نفيه تعذيب العنزي قبل وفاته (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت السلطات الكويتية سبعة إسلاميين يشتبه بصلتهم بأعمال عنف شهدتها البلاد الشهر الماضي.
 
وقالت مصادر أمنية إن الرجال السبعة كويتيون وسعوديون ومن فئة البدون، وقد اعتقلوا أثناء عمليات دهم شنتها قوات الشرطة في إطار حملتها لتعقب أعضاء تنظيم القاعدة في البلاد.
 
في السياق نفسه نفى وزير الداخلية الكويتي نواف الأحمد الجابر الصباح أن يكون عامر العنزي- أبرز الإسلاميين الذين تم اعتقالهم- قد تعرض لعمليات تعذيب أدت لوفاته بالسجن الأسبوع الماضي.
 
وتساءل الصباح عن جدوى تعذيب العنزي وقد "اعترف بكل ما أقدم عليه وبعد أن سلم نفسه لرجال الأمن", في حين أكد مسؤولون آخرون أنه توفي متأثرا بهبوط حاد في الدورة الدموية.
 
وكان العنزي توفي الثلاثاء الماضي بعد إلقاء القبض عليه نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي بتهمة تزعمه لجماعة مسلحة خططت لمهاجمة القوات الأميركية وقوات الأمن الكويتي.
 
في السياق نفسه قال أحد الإسلاميين ويدعى خالد عبد الله الدوسري في مقابلة معه على شبكة الإنترنت إن بعض المسلحين ممن ألقي القبض عليهم كانوا يعتزمون التوجه لقتال القوات الأميركية في العراق وإن السلطات اعتقلتهم بعدما اكتشفت نواياهم مطالبا بطرد الاحتلال الأميركي من العراق وشبه الجزيرة العربية".


 
يذكر أن عمليات العنف التي شهدتها الكويت الشهر الماضي تسببت في مقتل ثلاثة من أفراد الأمن الكويتي وسبعة من الإسلاميين المسلحين خلال أربع مواجهات بين الطرفين في حين ألقت السلطات القبض على العشرات من المشتبه بهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة