مظاهرات طلابية بمصر وقلق بشأن مرسي   
الثلاثاء 1435/2/1 هـ - الموافق 3/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى مليونية اليوم، تحت شعار "الرجولة موقف"، لدعم صمود المرأة المصرية، وفي حين تواصلت المظاهرات بعدد من الجامعات عبّرت حملة "الشعب يدافع عن الرئيس" عن إدانتها الإجراءات التي اتخذتها إدارة سجن برج العرب تجاه الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقال بيان التحالف إن "الطلاب دخلوا ميدانهم برسالة واضحة، هي أنهم لن يسمحوا للانقلابيين بإضاعة الوطن والثورة والشعب".

ودعا البيان من وصفهم بالمترددين إلى مراجعة أنفسهم، واتخاذ مواقف مماثلة لمواقف الحرائر الثائرات.

وأكد التحالف الوطني -في بيانه- مواصلة تصعيد الثورة بكل سلمية وإبداع حتى يسقط الانقلاب.

طلاب عدد من الجامعات واصلوا مظاهراتهم المناهضة للانقلاب (الجزيرة)

مظاهرات
وقد تجددت مظاهرات الطلبة المناهضة لقانون التظاهر والمنددة بمقتل الطالب في كلية الهندسة بجامعة القاهرة محمد رضا، ولا سيما مع صدور بيان من النيابة العامة يتهم زملاءه بقتله.

ففي جامعة الأزهر بالقاهرة سار الآلاف من الطلبة للاحتجاج على مقتل الطالب محمد رضا، ورفعوا شعار رابعة العدوية، وأغلقت قوات الأمن البوابة الرئيسية للجامعة أمام الطلاب. وشهد فرع جامعة الأزهر بأسيوط مسيرة طلابية شاركت فيها مجموعة كبيرة من الطالبات.

كما نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" مظاهرة طلابية حاشدة في جامعة عين شمس بالقاهرة رددوا فيها هتافات منددة بالانقلاب العسكري وتطالب بالإفراج عن المعتقلين. كما شهدت جامعة بنها شمالي القاهرة احتجاجات مماثلة على مقتل زميلهم، ورفضا لقانون التظاهر.

ونظم طلاب كلية الآثار بجامعة الفيوم وقفة أمام ساحة الكلية، تنديدا بدخول الأمن للحرم الجامعي وللمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين.

وبعيدا عن الجامعات، نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية مسيرة في الإسكندرية في السابعة صباح اليوم للتضامن مع فتيات الإسكندرية اللاتي صدر بحقهن حكم بالحبس أحد عشر عاما، وردد المشاركون هتافات، منها "الداخلية آخر خيبة حطو بناتنا في التخشيبة"، و"يسقط يسقط حكم العسكر".

كما نظمت حركة "7 الصبح" في منية سندوب بالمنصورة سلسلة بشرية للمطالبة بعودة الشرعية والإفراج عن المعتقلين.

وكانت عدة جامعات مصرية شهدت أمس ما وصف بأنه "يوم غضب" طلابي تنديدا بالاستهداف الأمني للطلاب.

وقال مراسل الجزيرة محمود حسين إن يوم أمس كان يوم غضب في العديد من الكليات بالقاهرة، وفي جامعات محافظات أخرى، تنديدا ببيان النيابة العامة التي قالت إن طالب الهندسة محمد رضا -الذي لقي حتفه قبل أيام- قتل بسلاح خرطوش استخدمه زملاء له.

وأضاف المراسل أن الطلاب يرون أن بيان النيابة العامة يخالف كل الشهادات الصادرة عن زملاء له وأساتذة، فضلا عن رئيس جامعة القاهرة جابر نصار.

حملة الشعب يدافع عن الرئيس قالت إن مرسي أصبح في عداد المخطوفين قسريا 
(الأوروبية-أرشيف)

قلق حول مرسي
على صعيد آخر، عبرت حملة "الشعب يدافع عن الرئيس محمد مرسي" عن إدانتها الإجراءات التي اتخذتها السلطات وإدارة سجن برج العرب تجاه مرسي عقب منع ذويه ومحاميه من زيارته، وحمّلت سلطة الانقلاب مسؤولية الحفاظ على مرسي وحمايته.

وقال بيان الحملة إن منع نجل الرئيس المعزول أسامه من زيارته بصفته محاميا رغم حصوله على إذن قضائي يوقع إدارة السجن تحت طائلة قانون العقوبات.

وأكدت الحملة أن "الرئيس محمد مرسي أصبح في عداد المخطوفين قسريا في مكان غير معلوم لمحاميه أو ذويه، وطالبت بضرورة الكشف عن مكان احتجازه".

كما عبرت الحملة عن قلقها البالغ حول صحة مرسي، وجددت مطالبتها بضرورة مرافقة فريق طبي له بعلمه، للوقوف على حالته الصحية وما يتناوله من عقاقير طبية.

واستنكرت الحملة في بيانها "الاختفاء القسري لخمسة من مساعدي الرئيس قامت سلطات الانقلاب باختطافهم في الثاني من يوليو الماضي"، وطالبت بالكشف عن أماكن احتجازهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة