مجلس الشيوخ الأميركي يرفض خطة لخفض انبعاثات الغاز   
الخميس 1426/5/17 هـ - الموافق 23/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:40 (مكة المكرمة)، 8:40 (غرينتش)

رفض مجلس الشيوخ الأميركي خطة تجبر الصناعات الأميركية على خفض انبعاثات الغاز المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض المعروفة باسم الاحتباس الحراري بعد يوم من موافقة مجلس النواب على الخفض التطوعي الذي يؤيده البيت الأبيض.

وطرحت الاقتراحات الخاصة بمشكلة ارتفاع درجة حرارة الأرض خلال مناقشة مجلس الشيوخ لمشروع قانون خاص بالطاقة لزيادة إنتاج النفط الأميركي والغاز الطبيعي والفحم والطاقة النووية ومصادر الطاقة البديلة.

وصرح زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ بيل فريست بأنه يسعى للانتهاء من مناقشة مشروع القانون الكلي بنهاية الأسبوع الحالي بما في ذلك التعديلات التي اقترحها الديمقراطيون.

وبعد يومين من المناقشات حول المدى الذي يجب أن تذهب إليه الولايات المتحدة في الحد من انبعاثات الوقود الأحفوري وثاني أكسيد الكربون المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض رضخ مجلس الشيوخ لضغوط رجال الصناعة الذين يقولون إن تطبيق إجراءات مشددة ستكون مكلفة للغاية وتهدد بتقليص الوظائف.

ورفض مجلس الشيوخ بأغلبية 60 صوتا مقابل 38 الخطة التي تقدم بها الجمهوري جون مكين والديمقراطي جوزيف ليبرمان والتي تقضي بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الولايات المتحدة والعودة بها إلى مستويات عام 2000 وذلك بحلول عام 2010.

ويعارض البيت الأبيض فرض خفض إجباري. وكان الاقتراح نفسه قد فشل عام 2003 ورفض بأغلبية 55 صوتا ضد 43 صوتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة