الشكوك تحيط بقبول ترشح أبو إسماعيل   
الجمعة 1433/5/15 هـ - الموافق 6/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:39 (مكة المكرمة)، 23:39 (غرينتش)
بات استبعاد المرشح لرئاسة مصر حازم صلاح أبو إسماعيل واردا (وكالة الأنباء الأوروبية)

بات استبعاد المرشح الإسلامي لرئاسة مصر حازم صلاح أبو إسماعيل أمرا واردا، بعد تلقي اللجنة القضائية العليا للانتخابات تأكيدات رسمية بأن والدته استخدمت جواز سفر أميركيا، في حين تقدم مرشح جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر بأوراق ترشحه رسميا اليوم الخميس.
 
وقال الأمين العام للجنة العليا للانتخابات القاضي حاتم بجاتو إن اللجنة تلقت من مصلحة الجوازات والجنسية التابعة لوزارة الداخلية ما يفيد بأن والدة حازم أبو إسماعيل تحركت بجواز سفر أميركي من وإلى مصر قبل وفاتها.

وأوضحت اللجنة في بيان لها أن "السيدة نوال عبد العزيز نور والدة حازم صلاح أبو إسماعيل تحمل جواز سفر أميركيا برقم 500611598 واستخدمت ذلك الجواز في تحركات لها بالسفر من وإلى الولايات المتحدة، حيث غادرت به أميركا وعادت إليها عدة مرات، كما استخدمت ذلك الجواز في السفر إلى مصر وألمانيا ".

جدل
ويُنهي بيان مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية المخوَّلة بإصدار جوازات السفر للمصريين وجميع الموضوعات المتعلقة باكتساب جنسيات أو التنازل عن جنسيات المصريين، حالة من الجدل امتدت نحو أسبوعين حول وضع والدة حازم أبو إسماعيل، وما يترتب على حصول والدته على الجنسية الأميركية من حرمانه من الترشّح للمنصب للرئاسة.

ووفقاً لقانون ممارسة الحقوق السياسية المصري، يتعين على المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية أن يكون مصرياً وألا تحمل زوجته جنسية غير مصرية، وأن يكون من أبوين مصريين وألا يكون أي منهما قد حصل على جنسية أخرى.

الشاطر محاطا بأنصاره لدى تقديمه
أوراق الترشح للرئاسة
(الفرنسية)

وفي حال استبعاد أبو إسماعيل رسميا فإن المنافسة بين المرشحين الإسلاميين ستدور بين القيادي في جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر والقيادي السابق في هذه الجماعة عبد المنعم أبو الفتوح والدكتور محمد سليم العوا.

أوراق الشاطر
وبالتزامن مع بيان اللجنة الخميس، تقدم الشاطر إلى لجنة الانتخابات الخميس وسط هتافات مؤيديه "الشعب يريد الشاطر رئيسا"، وأطلق البعض ألعابا نارية.
    
وفي إطار التنافس على المنصب، نقلت صحيفة "المصري اليوم" عن الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى تصريحات بشأن ترشح أحمد شفيق للرئاسة، قال فيها إنه سيكون من الخطأ أن يصبح أول رئيس لمصر بعد مبارك هو آخر رئيس وزراء في عهده، وأضاف أن مصر بحاجة إلى تغيير جذري. وفي تصريحات للرد عليه، قال شفيق إن موسى ظل أمينا عاما للجامعة العربية فقط لأن مبارك هو الذي اختاره للمنصب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة