غارديان: كرزاي يتحكم بهيئة الانتخابات   
الثلاثاء 1431/3/10 هـ - الموافق 23/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:34 (مكة المكرمة)، 8:34 (غرينتش)

اتهام كرزاي بالانفراد بالقرارات (الفرنسية)

كشفت صحيفة بريطانية اليوم عن أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أصدر مرسوما يمنحه سلطة مطلقة في تعيين أعضاء هيئة الشكاوى الانتخابية، الأمر الذي أثار غضب الدبلوماسيين الغربيين.

وقالت صحيفة ذي غارديان إن هيئة الشكاوى الانتخابية -التي أجبرت كرزاي على خوض جولة ثانية في انتخابات الرئاسة العام الماضي بعد إلغائها نحو مليون صوت- كانت تضم في عضويتها ثلاثة خبراء أجانب قامت الأمم المتحدة بتعيينهم.

غير أن المرسوم الرئاسي الجديد الذي ينشر اليوم سيمنح كرزاي السلطة الحصرية لتعيين أعضاء الهيئة الخمسة جميعهم.

ويجيء قرار "أفغنة" الهيئة كما أطلقت عليه الصحيفة في وقت لا ينعقد فيه البرلمان لأنه في عطلة.

وقد أوقع القرار صدمة في نفوس الدبلوماسيين الغربيين الذين يتخوفون من أن تكون الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في غضون ستة أشهر تكرارا لانتخابات العام الماضي التي شابها التزوير.

ورأت الصحيفة -التي تتبنى خطا سياسيا يميل إلى يسار الوسط- في أن نتيجة كهذه من شأنها أن تقضي ليس على مصداقية البرلمان فحسب بل ستصرف الانتباه عن الجهود الدولية لملاحقة حركة طالبان وكسب ثقة الشعب في الحكومة الأفغانية.

وقال دبلوماسي غربي إن كرزاي يستخدم صلاحياته لسن قوانين في غياب البرلمان بغية التخلص من الأجانب الثلاثة الذين كانوا يهيمنون على هيئة الشكاوى الانتخابية.

ويعود لرئيس الهيئة الكندي الجنسية والعضوين الأجنبيين الآخرين الفضل في طلب إجراء تحقيق في عمليات التزوير التي حدثت على نطاق واسع إبان انتخابات الصيف الماضي.

وقد ظل كرزاي رافضا حكم الهيئة أو القبول بوقوع عمليات تزوير واسعة منحيا بدلا عن ذلك باللائمة على الأجانب "لتشويههم" العملية الانتخابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة