النواب الأميركي يهدد بتعطيل دفع مستحقات الأمم المتحدة   
الخميس 1422/5/27 هـ - الموافق 16/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن مجلس النواب الأميركي هدد بتعطيل دفع مستحقات للأمم المتحدة بقيمة 582 مليون دولار بسبب خلاف مع إدارة الرئيس جورج بوش بشأن سبل حماية الأميركيين من المثول أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في الإدارة إن زعماء مجلس النواب أبلغوا البيت الأبيض أنهم سيعطلون دفع المستحقات لحين الموافقة على قانون حماية المجندين الأميركيين.

وجاء في التقرير أن البيت الأبيض يضغط على الكونغرس من أجل أن يوافق على دفع مستحقات الأمم المتحدة بأسرع وقت ممكن تفاديا لإحراج الرئيس أثناء إلقاء كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أواخر سبتمبر/ أيلول المقبل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع في إدارة بوش شارك في المناقشات قوله "أنفقنا الكثير من الوقت في إقناع الأعضاء في كابيتول هيل (مقر الكونغرس) لدفع 582 مليون دولار قبل انعقاد جلسة الجمعية العامة.

وأضاف "نحن نعتقد أن المجندين الأميركيين يحتاجون قدرا من الحماية, ونحن نعمل على تعديل الصياغة لكي نصل إلى صيغة يقبلها الجميع, هذا سيحل المشكلة, وأنا متفائل لأننا جميعا نسير في اتجاه واحد".

يشار إلى أن المبلغ المطلوب هو الدفعة الثانية من بين ثلاث دفعات وافق الكونغرس وإدارة الرئيس السابق بيل كلينتون العام الماضي على دفعها لتغطية مستحقات الأمم المتحدة التي تصل إلى مليار دولار.

بوش مع جنود أميركيين في كوسوفو (أرشيف)
ويمكن للمحكمة الجنائية الدولية وهي على غرار محاكم جرائم الحرب النازية التي أقيمت عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية محاكمة أفراد متهمين بارتكاب مذابح جماعية وجرائم حرب وانتهاكات أخرى لحقوق الإنسان.

ويخشى معارضو هذه المحكمة من استغلالها ضد المصالح الأميركية وتعريض الجنود الأميركيين الذين شاركوا في مهام وحروب في الخارج للخطر. وذكرت الصحيفة أن إدارة بوش تعارض المحكمة وتدرس إمكانية عدم الالتزام بالاتفاق الخاص بها لكنها في الوقت نفسه لا تريد أن تقيد نفسها بتشريع معارض للمحكمة المقترحة.

وقد وقع الرئيس الأميركي السابق المعاهدة الخاصة بالمحكمة الجنائية الدولية قبل أيام من انتهاء فترة رئاسته الثانية. وقال كلينتون إنه أقدم على هذه الخطوة ليضمن اشتراك الولايات المتحدة في المفاوضات الجارية بشأن تشكيل المحكمة المثيرة للجدل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة