موهوبون صغار يخطفون الأضواء في كورال سوار بالدوحة   
الأحد 1436/5/25 هـ - الموافق 15/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)

في أمسية ساحرة بالحي الثقافي في الدوحة (كتارا)، تعانقت مساء السبت حناجر ذهبية لموهوبين صغار مع أغانٍ شرقية متنوعة، في كورال سوار الذي جمع خمسين طفلاً عربياً تحمل أصواتهم رسائل الطرب الأصيل وتعود بنا إلى زمن الفن الجميل، وذلك برفقة ثلاثين عازفا بقيادة المايسترو نبيه الخطيب، وبرعاية قناة الجزيرة للأطفال.

وغنى الكورال أغاني لكبار المطربين العرب اتسمت بروعة كلماتها وجمال ألحانها، مثل أغنية زهرة المدائن للمطربة الكبيرة فيروز والتي أدتها بتميز مع الكورال الفنانة اللبنانية سمية بعلبكي، كما أبهر الكورال الجمهور بأداء أغنيات باللغات الإنجليزية والفرنسية والتركية، حيث شاركت في تدريبهم السوبرانو الألمانية فليسيتاس فوكس.

فرقة تقسيم تريو قدمت مقطوعات تجمع بين الفنون العربية والتركية (الجزيرة)

منافسة دولية
وكان للمقطوعات الموسيقية نصيب في الحفل، فالموسيقى لغة عالمية لا تحتاج مترجما ولا تقف أمامها حدود، وهي تقرب الشعوب من بعضها وتنصهر بها الثقافات، وقد تميز حفل كورال سوار هذا العام بإطلالة خاصة لفرقة تقسيم تريو التركية، وذلك ضمن فعاليات السنة الثقافية قطر-تركيا 2015.

وضمت الفرقة ثلاثة من أشهر عازفي الآلات الموسيقية في العالم، وهم حسنو شنلنديريجي على الكلارينيت، وإسماعيل تونتشبليك على آلة الباغلاما (الساز التركي)، وآيتاش دوغان على آلة القانون، وقدم الثلاثي الذي يشكل أسطورة من أساطير الفن التركي مقطوعات موسيقية ساحرة تعكس جمال وعمق الشرق في تركيا، كما تنوعت الأساليب الموسيقية التي قدمتها الفرقة ما بين اللون التركي التقليدي والعربي والجاز والكلاسيكي، ما أضفى على الحفل رونقاً خاصاً وطابعاً عالمياً متألقاً.

وبهذه المناسبة قال المدير العام التنفيذي بالوكالة مدير القنوات في الجزيرة للأطفال سعد بن صالح الهديفي إن ما يميز حفل سوار هذا العام أنه جاء تحت رعاية وزير الثقافة والفنون والتراث حمد بن عبد العزيز الكواري الذي يحرص دائما على رعاية الكثير من الفعاليات الثقافية المتميزة، مضيفا أن الحفل يدخل ضمن فعاليات السنة الثقافية قطر-تركيا 2015.

وأكد أن كورال سوار قطع أشواطاً متقدمة في عالم الغناء وحجز لنفسه مكاناً متقدماً بين أساطين الفن، حيث شارك في فعاليات وأحداث عالمية مثل بطولة كأس العالم لكرة اليد 2015 التي استضافتها قطر.

وأضاف الهديفي أن أداء الكورال احترافي عالي المستوى، وأن ذلك ظهر جلياً في خلال أدائه لأغانٍ باللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، ما يدل على نجاح مبادرة الجزيرة للأطفال التي تجسدت في كورال سوار الذي يهدف إلى تنمية مواهب الأطفال العرب الموهوبين على أيدي موسيقيين محترفين.

ومن جانبه، قال قائد الفرقة الموسيقية والكورال المايسترو نبيه الخطيب إن أداء الكورال لا يختلف عن أداء المحترفين، وإن أعضاء الكورال يمتلكون مقدرة فنية عالية تسمح بأداء كافة الألوان الغنائية وبالعديد من اللغات، مؤكدا أن هذا النجاح يأتي نتيجة لاهتمام قناة الجزيرة للأطفال بهذا المشروع الذي تهدف من خلاله إلى الحفاظ على التراث الشرقي الغنائي.

فارس الذهبي يغني مع أخته ياسمين ويشاركهما على الغيتار أخوهما فاروق (الجزيرة)

تنمية المواهب
وقال فارس الذهبي -أحد أعضاء كورال سوار، والذي أدى أغنية يا زينة مع أخته ياسمين بمشاركة أخيه فاروق عازف الغيتار- إنه يعتبر نفسه محظوظا لكونه أحد أعضاء الكورال بسبب اهتمام القائمين عليه وحرصهم على تنمية مواهبهم بالتدريب والتعليم.

وقد بدأ الحفل في تمام الساعة السابعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي، واستمر قرابة الساعة والنصف، مقسَّماً على طريقة "الوصلات الغنائية"، بحيث يقدم في المقام الواحد عددا من الأغاني ثم مقطوعات موسيقية.

ويجدر بالذكر أن الجزيرة للأطفال أطلقت كورال سوار بهدف دعم الأطفال العرب الموهوبين من المرحلة العمرية الواقعة بين تسع سنوات و16 سنة، حيث تسعى لتنمية مواهبهم الغنائية على أيدي موسيقيين محترفين من أجل إعداد جيل موسيقي على أسس علمية وفنية هادفة، فضلا عن اهتمامها بالحفاظ على التراث العربي الثري بكل أنواع الفنون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة