مؤيدو مرسي يدعون للاحتجاج أمام مقار الأمم المتحدة   
الأحد 1434/11/18 هـ - الموافق 22/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:01 (مكة المكرمة)، 14:01 (غرينتش)

ميدان رابعة العدوية كان المقر الرئيسي لاعتصام مؤيدي مرسي قبل أن يتدخل الأمن لفضه بالقوة (الجزيرة)


دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، الداعم للرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، أنصاره إلى التظاهر يوم الثلاثاء أمام مقار الأمم المتحدة، داخل مصر وخارجها، اعتراضًا على تمثيل وزير الخارجية، نبيل فهمي، لمصر في اجتماعات الدورة الـ68 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وقال التحالف، في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، إنه يدعو "جموع الأحرار داخل البلاد وخارجها إلى الاحتشاد والتظاهر ظهر يوم الثلاثاء 24/ 9 أمام مقار الأمم المتحدة تحت شعار، الانقلاب لا يمثل مصر، اعتراضًا على زيارة وزير خارجية الانقلاب للأمم المتحدة ممثلا للدولة المصرية، وتعبيرا عن رفض الشعب المصري للانقلاب وما أتى به من هيئات ومؤسسات ولجان".

وأضاف البيان أن التحالف الوطني يحيي "كل حرار العالم الذين خرجوا يعبرون عن رفضهم لهذا الانقلاب" كما يقدر دور الجالية المصرية بالولايات المتحدة التي أعلنت رفضها لزيارة وزير خارجية الانقلاب تعبيرًا منهم على رفض هذا الانقلاب البغيض".

وكان فهمي، قال في تصريحات صحفية قبل مغادرته إلى نيويورك، السبت، إنه سيؤكد خلال مشاركته باجتماعات الدورة الـ68 للجمعية العامة للأمم المتحدة، على أن ما حدث يوم 30 يونيو/ حزيران الماضي "ثورة شعبية" وليس "انقلابا عسكريا".

انقلاب واحتجاجات
وشهد ذلك اليوم خروج مظاهرات حاشدة تعترض على سياسة مرسي وتطالب بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وبعدها بأربعة أيام خرج وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ليعلن عن خريطة سياسية جديدة تضمنت تعطيل الدستور والإطاحة بمرسي وتعيين رئيس المحكمة الدستورية رئيسا مؤقتا مما أثار احتجاجات من جانب مؤيدي مرسي والمتمسكين بالشرعية.

واعتصم مئات الآلاف من مؤيدي مرسي بميادين رئيسية بالقاهرة، لكن الجيش والشرطة تدخلا بعنف لفض الاعتصامات منتصف الشهر الماضي مما أدى إلى سقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى، وأدى بالتالي إلى تواصل الاحتجاجات ولكن في صورة مسيرات ومظاهرات شبه يومية بالقاهرة وكثير من المدن والقرى.

وقد عبر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب عن تقديره للشباب المصري، وقال إنهم أثبتوا أنهم حقا عماد الثورة بعدما خرجوا بكثافة للتظاهر ضمن فعاليات هذا الأسبوع الذي يحمل اسم "الشباب عماد الثورة". وقال التحالف إن ذلك تم على الرغم من "الظروف الأمنية السيئة والممارسات غير الإنسانية التي يمارسها الانقلابيون تجاه الثوار رافضي الانقلاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة