إخلاء معسكر للمحتجين بأميركا   
الاثنين 18/12/1432 هـ - الموافق 14/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

مخيم للمحتجين من حركة "احتلوا وول ستريت" في إحدى حدائق نيويورك (الفرنسية)

أخلت الشرطة الأميركية في أوكلاند بولاية كاليفورنيا اليوم الاثنين مخيما لنشطاء حركة "احتلوا وول ستريت" الاحتجاجية، في أحدث حلقة من حلقات التوتر بين السلطات الأميركية والمحتجين الذين بدؤوا اعتصاماتهم منذ حولي شهرين.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن المحتجين لم يبدوا مقاومة مع ضباط مكافحة الشغب الذين أخلوا مكان الاعتصام وقادوا البعض بعيدا إلى إحدى الساحات وسط المدينة.

وعقب إخلاء المخيم تجمع بعض المتظاهرين بالقرب من الحواجز وتعهدوا بالعودة. ونقلت الوكالة عن أحدهم، ويدعى أوهاد ماير، قوله "هناك الآلاف من الأشخاص الذين سيعودون".

ويأتي هذا الإجراء بعد أن اعتقلت الشرطة الأميركية أكثر من 50 شخصا من المحتجين المشاركين في حركة "احتلوا وول ستريت في بورتلاند بولاية أوريغون، وفرقت مئات المعتصمين هناك بعد أن حذرتهم السلطات أمس.

ودعا عدد من المسؤولين الأميركيين إلى فض تجمعات مماثلة بعد تسجيل أربع حالات وفاة في مدن مختلفة، من بينهم اثنان قتلا بالرصاص.

وأصرّ المسؤولون في أوكلاند على فض مخيم الاعتصام في مدينتهم بعد أن قُتل رجل يوم الخميس الماضي بالقرب من المخيم. وأمرت الشرطة المتظاهرين هناك بفض اعتصامهم. 

وكان رئيس البلدية جان تشيوان قد سمح للمحتجين باستعادة الموقع بعد الانتقادات التي وجهت إليه عقب هجوم تعرض له المحتجون يوم 25 أكتوبر/تشرين الثاني الماضي واقتحام الشرطة للمخيم مستخدمة الغاز المدمع.

وتحدى المحتجون الهجوم وتزايد عددهم في المخيم إلى حد كبير على الرغم من أن المسؤولين في المدينة قالوا أمس إن عدد مخيمات الاحتجاج بدأ يتناقص هناك منذ 8 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

ونفى المحتجون وجود علاقة بين حادث إطلاق النار الأسبوع الماضي والمخيم. ولكن الشرطة حددت ليلة الأحد القتيل وقالت إنه يدعى كايودي، وذكرت أن عائلته قالت إنه كان يقيم في الساحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة