كندا تسعى لإنهاء مشاكل النظائر المشعة لأغراض طبية   
السبت 1428/11/28 هـ - الموافق 8/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

كشف وزير الموارد الطبيعية الكندي جاري لون المسؤول عن الصناعة النووية أن الحكومة الكندية طالبت الشركة المصنعة للنظائر المشعة الضرورية للعلاج الإشعاعي، بحل المشاكل التقنية التي تعطل الإنتاج.

وكانت شركة الطاقة الذرية الكندية المحدودة قد أغلقت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مفاعلها على نهر تشوك الذي ينتج أكثر من ثلثي النظائر المشعة في العالم، وقالت إنه لن يعود للإنتاج بكامل طاقته حتى أوائل منتصف يناير/كانون الثاني القادم.

وأبلغت رئيسة لجنة السلامة النووية الكندية ليندا كين البرلمان بأنه لو لم تغلق الشركة المفاعل فإنها كانت ستأمر بإغلاقه بسبب انتهاكات عديدة للسلامة.

وينتج مفاعل نهر تشوك نظائر مشعة للأغراض الطبية لشركة الرعاية الصحية الكندية "أم دي أس" ووحدتها "أم دي أس نورديون" التي توفر حوالي نصف الإمدادات العالمية من النظائر المشعة.

وعند حقنها في الجسم تطلق النظائر المشعة إشعاعا يمكن تصويره بكاميرا لتشخيص السرطان وأمراض القلب وأمراض أخرى.

واتهمت أحزاب المعارضة في البرلمان الحكومة بالعجز قائلة إنها كان يتعين عليها أن تضمن وجود خطة بديلة في حالة حدوث مشاكل لمفاعل نهر تشوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة