القضاء الألماني يسمح لجمعية الأقصى باستئناف نشاطاتها   
الخميس 1424/5/26 هـ - الموافق 24/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوتو شيلي
سمح القضاء الألماني لجمعية الأقصى الخيرية الفلسطينية التي تتخذ من ألمانيا مقرا لها والمحظورة بسبب الاشتباه بتقديمها دعما ماليا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) باستئناف جمع التبرعات حتى تقرر المحكمة الإدارية العليا تثبيت أو إلغاء قرار الحظر.

وأكدت محكمة لايبزيغ في قرارها أنه ليست هناك أي عناصر تدل على الاعتقاد بأن نشاطات المنظمة تشكل خطرا على الأمن العام في ألمانيا، غير أنها شددت على أنه يتعين على المنظمة تقديم كشف بهباتها إلى وزارة الداخلية.

من جانبه قال وزير الداخلية الألماني أوتو شيلي "إن قرار المحكمة غير مفهوم بسبب تهديدات الإرهاب الدولي" وعبر عن أمله أن يتم تصحيحه قريبا. وكان شيلي قد اتهم في أغسطس/ آب الماضي جمعية الأقصى بأنها "تدعم العنف في الشرق الأوسط وتقدم مساعدة مالية لأسر الإرهابيين"، وقال إن الجمعية تدعم حركة حماس.

ويفترض أن تصدر محكمة لايبزيغ في موعد لم يحدد قرارا حول حظر الجمعية الذي أعلنته الحكومة الألمانية الصيف الماضي وتقدمت جمعية الأقصى بطلب لاستئنافه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة