البرادعي ينتقد التعامل مع الملفات النووية   
الأربعاء 1430/6/24 هـ - الموافق 17/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:20 (مكة المكرمة)، 13:20 (غرينتش)

البرادعي قال إن العراق سُحق لأنه لم يمتلك سلاحا نوويا (الفرنسية-أرشيف)

انتقد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية النظام الدولي الراهن المقيّد لانتشار الأسلحة النووية، واعتبره غير منصف ويفتقد إلى النزاهة والعدالة.

وقال محمد البرادعي في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية إن الدول التي تمتلك أسلحة نووية تحظى بمعاملة مختلفة عن غيرها من الدول.

وأشار إلى أن إيران تطور أسلحة نووية "لأن كوريا الشمالية دُعيت لطاولة التفاوض لأنها تمتلك سلاحا نوويا، في حين سُحق العراق في عهد صدام حسين لأنه لم يكن يمتلك هذا السلاح".

"
"
ودعا البرادعي -الذي سيتقاعد في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بعد أن عمل مديرا للوكالة الدولية للطاقة الذرية لولايتين- المجتمع الدولي إلى "الانخراط مع إيران لإزالة الدافع وراء توجهها لتطوير أسلحة نووية"، معتبرا أن إيران "تريد امتلاك التقنية المطلوبة لتمكينها من تطوير أسلحة نووية".

وأضاف أن الإيرانيين يريدون من وراء ذلك توجيه رسالة إلى الدول المجاورة وبقية دول العالم تحذرها من التلاعب معها، "لكن الهدف المطلق في اعتقادي هو أن الإيرانيين يريدون الاعتراف بهم كقوة كبرى في منطقة الشرق الأوسط وأن الخيار النووي هو الطريق الذي سيضمن لهم الحصول على هذا الاعتراف ويحبط أي محاولة لتغيير النظام في طهران".

وحذر البرادعي من أن الخطر الأكبر الذي يواجهه العالم هو وقوع السلاح النووي في أيدي "جماعة متطرفة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة