المقاومة تعزز تقدمها في تعز والضالع   
الأربعاء 7/2/1437 هـ - الموافق 18/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)
أكدت المقاومة الشعبية اليمنية أنها أحرزت تقدما في المناطق الغربية من محافظة تعز جنوبي اليمن بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، يأتي ذلك بالتزامن مع تقدم آخر حققته المقاومة على جبهة الضالع حيث سيطرت على آخر مواقع الحوثيين في مريس.

وقال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية أحرزت تقدما في المناطق الغربية من تعز بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين.

وذكر مصدر في المقاومة ان قوات الجيش الوطني والمقاومة تمكنت من اجتياز منطقة الشريجة وجبل حمالة على حدود تعز مع محافظة لحج الجنوبية، بعد توقف منذ صباح أمس بسبب ألغام الحوثيين المزروعة على الطريق.

وقال المصدر إن الحوثيين كانوا قد شيدوا جداراً عازلا من البراميل الملغمة يفصل بين تعز ولحج، وأن وحدات متخصصة من الجيش الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي تمكنت من فك شفرة الألغام، والزحف نحو الراهدة أولى مديريات تعز من الناحية الجنوبية، والتي تقول المقاومة إن الحوثيين يمتلكون فيها معسكرات تدريب لمسلحيهم الجدد.

وأسفرت المواجهات وغارات التحالف العربي -وفقا لبيان للمقاومة الشعبية- عن مقتل أربعين مسلحا حوثيا في معارك تعز، بينما اعترفت المقاومة بمقتل ثلاثة من رجالها فقط في معارك دارت بمديرية الوازعية في الساحل الغربي، وتكللت بالسيطرة على أجزاء واسعة منها، حيث تعد المنطقة مفتاحا لمدينة المخا الساحلية.

المقاومة اليمنية تتقدم في دمت بالضالع (الجزيرة)

معاقل الحوثيين
وفي محافظة الضالع جنوبا سيطرت المقاومة الشعبية في منطقة مريس على مناطق يعيس والقهرة وجبل صولان الواقعة على حدود دمت آخر معاقل الحوثيين في المنطقة، كما تمكنت من صد محاولات لتسلل الحوثيين إلى مواقع تسيطر عليها المقاومة في جبلي كنة وناصة المطلين على دمت.

وقال مراسل الجزيرة إن المقاومة بدأت في تمشيط المنطقة من بقايا قناصة الحوثيين التي فرت إلى بعض المنازل القريبة، كما استولت المقاومة -بعد مواجهات مع الحوثيين وقوات صالح- على أسلحة ومعدات، وتمكنت من تدمير دبابة.

وأوضحت مصادر في المقاومة أن المواجهات أسفرت عن مقتل وجرح عشرات الحوثيين وقوات صالح، إلى جانب الاستيلاء على آليات وأسلحة تركوها بعد فرارهم من مواقع المواجهات، وأفادت بأن عناصرها تقدموا باتجاه منطقتي العرفاف ونجد القرين جنوب مديرية دمت، لتحرير ما تبقى في قبضة الحوثيين وقوات صالح.

وفي سياق متصل، أفاد مراسل الجزيرة بأن 16 شخصا أصيبوا في قصف للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع استهدف أحياء سكنية في تعز، كما شنت مليشيات الحوثي قصفا عشوائيا على العديد من الأحياء السكانية في منطقة مريس بقذائف الدبابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة