دراسة تؤكد إمكانية بناء شبكة للتزويد بوقود الهيدروجين   
الجمعة 17/1/1426 هـ - الموافق 25/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:22 (مكة المكرمة)، 16:22 (غرينتش)
ذكرت دراسة أجريت في ألمانيا أن أوروبا تستطيع إقامة شبكة محطات وقود تزود الجيل القادم من السيارات بالهيدروجين بتكلفة قدرها 3.5 مليارات يورو على مدى الأعوام الـ15 المقبلة.
 
وكانت تكلفة بناء شبكة توزيع الهيدروجين حجر عثرة أمام هذه التكنولوجيا التي قد تدفع محركات البنزين والديزل في طي النسيان. لكن الدراسة التي أجرتها شركة E4Tech لاستشارات الطاقة والكلية الملكية في لندن تحت رعاية مجموعة ليند الألمانية للغازات الصناعية, خلصت إلى أن تكلفة بناء 2800 محطة هيدروجين في أنحاء أوروبا لن تكون بالمبلغ الضخم.
 
وقال رئيس شركة ليند ولفغانغ ريتزل إن هذه الدراسة ستجعل الانتقال إلى اقتصاد الهيدروجين أمرا ممكنا, بعد أن قال متحدث باسم ليند إن على شركات الطاقة والشركات العاملة في صناعة السيارات اتخاذ زمام المبادرة. ودعا ريتزل الحكومات إلى تشجيع التحول لأنواع الوقود غير الملوثة للبيئة وإعفائها من الضرائب.
 
وتفترض الدراسة التي كشف النقاب عنها في مؤتمر علمي ببرلين, أن عدد السيارات التي ستسير بالهيدروجين في أوروبا سيبلغ نحو 6.1 مليون سيارة بحلول عام 2020. وتتوقع بناء محطات التزويد بالهيدروجين في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية وعلى الطرق السريعة أولا مما يتيح لنحو 120 مليون أوروبي يمثلون نحو ثلث سكان دول الاتحاد الأوروبي الحصول على وقود الهيدروجين.
 
ويمكن لتلك المحطات إمداد السيارات بخلايا الوقود التي تستخدم التفاعل الكيميائي بين الهيدروجين والهواء لتوليد الكهرباء ونفث بخار الماء فقط وكذلك تلك التي تقوم بحرق الهيدروجين في المحركات العادية بعد تعديلها. واقترحت ليند أيضا إنشاء نحو 53 محطة جديدة للتزويد بالهيدروجين على الطرق السريعة التي تربط بين مدن برلين ولايبزغ وميونيخ وشتوتغارت وكولونيا في ألمانيا لإقامة مسار اختبار ضخم للمركبات التي تعمل بالهيدروجين.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة