اتهام أزنار باستغلال المال العام لشراء وسام أميركي   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

أزنار خسر الانتخابات والوسام معا (الفرنسية)
اتهمت إذاعة كادينا سير الإسبانية رئيس الحكومة الإسبانية السابق خوسيه ماريا أزنار بأنه طلب من وزارة الخارجية الإسبانية دفع مليوني دولار لمكتب أميركي للمحاماة ليحصل على وسام من الكونغرس الأميركي.

وحسب نفس المصدر فإن الوزارة وقعت عقدا مع مكتب المحاماة الأميركي بيتر دودنيك قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم 14 مارس/آذار الماضي.

وأوضحت الإذاعة أن مهمة مكتب المحاماة كانت حث أعضاء الكونغرس بمجلسيه على توقيع قرار منح الوسام لأزنار، مؤكدة أن المكتب حرر باسم سفير إسبانيا في الولايات المتحدة رسالة إلى أعضاء الكونغرس "تشيد بنجاحات أزنار خلال السنوات الثماني التي أمضاها في السلطة".

غير أن أزنار خسر الانتخابات ولم يحصل على الوسام الذي حصل عليه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير العام الماضي. وأشارت الإذاعة إلى أن الإجراءات مازالت في بدايتها وأنه لم يحدد أي موعد للموافقة النهائية على منح الوسام.

غير أن سكرتير الدولة الإسباني السابق للشؤون الخارجية جيل كاثاريس أكد أن العقد الذي وقعته حكومة أزنار قانوني وعادي وعام، ولا يشير إلى إجراءات خاصة مثل منح الكونغرس وساما لأزنار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة