كاتب "عمارة يعقوبيان" يتهم الأمن بمنعه من حضور فيلمها   
الأربعاء 24/5/1427 هـ - الموافق 21/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)
الفساد الأخلاقي أرجعته رواية الأسواني في الفيلم إلى الفساد السياسي في مصر

أبدى مؤلف رواية "عمارة يعقوبيان" الكاتب المصري علاء الأسواني دهشته من عدم دعوته إلى عرض خاص في دار الأوبرا بالقاهرة يوم أمس للفيلم المأخوذ عن روايته.
 
وقال الأسواني قبل موعد عرض الفيلم "أنا مندهش جدا ولا أتصور أن يكون غيابي عن حضور العرض الأول للفيلم بمصر بقرار من أسرة الفيلم، هذا خارج عن إرادتهم".
 
وأضاف الأسواني الذي يعد من أبرز المنتقدين لنظام الرئيس المصري حسني مبارك، أنه يتمنى أن يكون الفيلم رسالة واضحة فهمها جمال مبارك لينسحب من الحياة السياسية ويترك الناس تختار بحرية.
 
وشهدت دار الأوبرا المصرية منذ صباح أمس استعدادات غير مسبوقة قبل عرض الفيلم حيث وزعت ملصقاته بالساحة المؤدية إلى المسرح الكبير كما وضعت أربع صور لأبطال الفيلم بارتفاع نحو عشرة أمتار أمام مدخل المسرح، وهو ما لم يحدث لأي فيلم من قبل.
 
وعرض الفيلم هذا العام خارج مسابقتي الدورة الأخيرة لمهرجاني برلين وكان، كما شارك في مهرجان تريبكا الذي أسسه الممثل الأميركي البارز روبرت دي نيرو في نيويورك وحصل مخرجه مروان حامد على جائزة أفضل عمل أول، كما حصل بطله عادل إمام على جائزة تقديرية.
 
وقال ناقد سينمائي إن الفيلم مقبول للمشاهد المصري لكنه ليس مناسبا لتمثيل السينما المصرية في مهرجانات دولية، وأضاف الناقد الذي طلب عدم ذكر اسمه أن الفيلم أشبه ببطاقة هوية تصلح داخل حدود البلاد لكنه ليس جواز سفر يتناول أشياء محلية لا تعني المشاهد الأجنبي، مفسرا بذلك عدم حصول الفيلم على جوائز.
 
لكن الأسواني تساءل "إذا كان الأخ جمال مبارك يريد مشاهدة الفيلم ألا يريد مشاهدة مؤلف الرواية"، مشيرا إلى أن التقاليد في مثل هذه الحالة جرت على أن يصافح المسؤول أسرة الفيلم عقب انتهاء العرض، وأضاف "أرجح أن يكون جهاز مباحث أمن الدولة راجع الأسماء واستبعدني لأن كتاباتي مصدر إزعاج".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة