سبيلبرغ يخرج فيلما عن حادثة أولمبياد ميونيخ   
الخميس 1425/3/2 هـ - الموافق 22/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ستيفن سبيلبرغ
يعتزم المخرج ستيفن سبيلبرغ الحائز على جائزة أوسكار عن فيلم
شيندلر الذي يدور حول مزاعم القتل الجماعي لليهود وغيرهم على أيدي النازيين، إنتاج فيلم جديد يتناول حادثة أولمبياد ميونيخ عام 1972.

وقالت متحدثة باسم ستوديو دريمووركس الأربعاء إن سبيلبرغ يخطط لبدء إنتاجه في يونيو/ حزيران ويفكر في الاستعانة بالممثل بن كينجسلي للقيام بدور في هذا الفيلم الدرامي الذي يتناول دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي شن خلالها فدائيون فلسطينيون هجوما خطفوا فيه عددا من الرياضيين الإسرائيليين.

وقد قتل في الحادث أحد عشر رياضيا إسرائيليا تسعة منهم لقوا حتفهم أثناء عملية إنقاذ فاشلة في قاعدة عسكرية خارج ميونيخ. كما قتل خمسة من المسلحين بالإضافة إلى رجل أمن ألماني. وألقي القبض على ثلاثة من الخاطفين.

وقالت المتحدثة باسم الإستوديو إن تفاصيل الفيلم الذي لم يوضع له عنوان بعد ما زالت طي الكتمان بينما يعكف سبيلبرغ على تحديد الأماكن التي ستدور فيها الأحداث في أوروبا.

وأضافت أن أريك روث الحائز على أوسكار عن سيناريو فيلم (فوريست جامب) ورشح لنيل أوسكار عن سيناريو فيلم (الدخيل)، سيقوم بكتابة السيناريو.

ولم يتضح بعد أي دور سيسند إلى كينجسلي. وسبق لكينجسلي أن شارك في بطولة فيلم (قائمة شيندلر) الذي فاز فيه سبيلبرغ بجائزة أوسكار لأحسن مخرج.

وفاز سبيلبرج بجائزة أوسكار الثانية له لأحسن مخرج عن فيلم (إنقاذ الجندي ريان) الذي تدور أحداثه خلال الحرب العالمية الثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة