اعتقال 30 شخصا بقندهار بينهم مسؤول طالباني سابق   
الأحد 1424/1/27 هـ - الموافق 30/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الشرطة الأفغانية
اعتقلت الشرطة الأفغانية 30 شخصا بينهم مسؤول سابق في نظام حركة طالبان أثناء حملات بحث في مدينة قندهار وضواحيها جنوبي أفغانستان بدأت مساء أمس.

وقال رئيس شرطة قندهار الجنرال محمد أكرم "أجرت الشرطة عدة حملات في المدينة وحولها، وألقي القبض على 30 مشتبها به". ومن بين المعتقلين المدير السابق للتنمية العمرانية في نظام طالبان حاج هاغا لالي الذي يعمل منذ عامين تاجرا في سوق قندهار.

وأضاف أكرم أنه تم تفتيش العديد من المنازل وعثر على أسلحة ومعدات اتصال ولا سيما هواتف محمولة "مما يدل على أنه كان يتم التدبير لعمليات". وأشار المسؤول الأمني الأفغاني إلى أن من المقرر أن تستمر هذه الحملات البوليسية، موضحا أنها منفصلة عن الحملات التي تجرى منذ السبت في منطقة ساحة والي كوت على بعد 120 كلم شمالا.

وقتل عشرة أشخاص يعتقد أنهم من عناصر طالبان وأصيب ثلاثة وأسر 13 في هذه المعارك التي تجرى على حدود ولاية أوروزغان (وسط) بين 1200 جندي أفغاني حكومي يساندهم الجيش الأميركي ومجموعة تضم ما بين 50 إلى مائة من عناصر طالبان.

وقد أطلقت سلطات قندهار هذه العملية أمس بعد يومين من اغتيال مندوب للصليب الأحمر على أيدي مجهولين وتدمير العديد من العربات الحكومية في هذه المنطقة.

جنود أميركيون يطلقون قنابل الهاون أثناء مطاردتهم لعناصر حركة طالبان (أرشيف)
من ناحية أخرى أعلن روغر كينغ المتحدث باسم القوات الأميركية في قاعدة بغرام الجوية قرب العاصمة الأفغانية كابل أن القوات الأميركية تدرس حاليا توسيع هجماتها للقضاء على العناصر الموالية لطالبان والتي يشتبه أنها وراء هجوم أمس الذي أودى بحياة جنديين أميركيين وإصابة آخر.

وقتل الجنديان وهما من القوات الخاصة الأميركية وأصيب آخر في كمين بولاية هلمند جنوبي أفغانستان. وأكد بيان صادر عن قيادة القوات الأميركية أن وحدة صغيرة من القوات الخاصة كانت تقوم بدورية استطلاع بمنطقة خاكريز على بعد 45 كلم شمال غرب مدينة قندهار عندما فتح مسلحون النار عليهم.

ودعا داد الله أخند القائد البارز في حركة طالبان إلى شن هجوم كبير على القوات الأميركية، وأكد أن طالبان ستشن هذا الهجوم من أجل الدفاع عن مصالح الشعب الأفغاني واستمرار فريضة الجهاد.

وقال أخند الذي كان أحد قادة الحركة في شمالي البلاد قبل الإطاحة بها أواخر العام الماضي إن زعيم حركة طالبان الملا عمر لا يزال حيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة