انفجار وسط روما وسط مخاوف من أعمال إرهابية   
الثلاثاء 1422/12/14 هـ - الموافق 26/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشارع الذي وقع فيه الانفجار
انفجرت عبوة ناسفة صغيرة بجوار مبنى وزارة الداخلية الإيطالية وسط روما, محدثة أضرارا مادية طفيفة دون أن تسفر عن وقوع إصابات. وجاء الانفجار وسط إجراءات أمنية مشددة تفرضها سلطات الأمن العام هذه الأيام.

وأفاد شهود عيان أن الانفجار تسبب في تحطم زجاج المباني القريبة وإحراق ثلاث دراجات نارية. وقال متحدث باسم شرطة روما إنه من السابق لأوانه التوصل إلى أي نتائج بشأن سبب الانفجار, مرجحا أن تكون دوافعه إرهابية حسب تعبيره.

وسمع الانفجار في منطقة وسط المدينة وهرع السكان إلى الشوارع قبل أن تصل الشرطة وتحثهم على العودة إلى منازلهم. يشار إلى أن مقر حزب الديمقراطيين اليساريين وهو أكبر أحزاب المعارضة في إيطاليا يقع في الشارع الذي وقع به الانفجار. بيد أن الشرطة نفت وجود أدلة تشير إلى أنه كان هو المستهدف.

يذكر أن الشرطة الإيطالية شددت في الأيام السبعة الماضية إجراءاتها الأمنية عقب اعتقال مجموعة من المغاربة كان بحوزتهم مركب السيانيد ومواد متفجرة تقول السلطات إن المجموعة كانت تتآمر لشن هجوم إرهابي محتمل ضد السفارة الأميركية في المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة