الجزيرة تبدأ بث فعاليات أسبوع الصين   
الأحد 1427/5/8 هـ - الموافق 4/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:26 (مكة المكرمة)، 2:26 (غرينتش)

الإعلامي غسان بن جدو يقدم أول برنامج عربي يبث من سور الصين العظيم (الجزيرة)

عبد الله آدم-بكين

تحت عنوان "عين على الصين" أطلقت قناة الجزيرة أمس السبت فعاليات أسبوع الصين من بكين.

وأطل مذيعا الجزيرة جمال ريان وإيمان عياد في بث مباشر من العاصمة الصينية ضمن "الجزيرة هذا الصباح" و"منتصف اليوم".

وعلى مدى نشرات الأخبار بثت باكورة التقارير التي أعدها فريق الجزيرة خلال زيارة شملت أنحاء الصين قبل شهر.

المذيع جمال ريان في مقابلة تلفزيونية من بكين
ورصد أحد التقارير تاريخ العلاقات الصينية العربية وكيف شغلت الصين موقعا مهما في الذاكرة الثقافية والحضارية العربية سبق بقرون طويلة تأسيس العلاقات الدبلوماسية قبل خمسين عاما. 

تقرير آخر تناول كيف استطاعت الصين أن تحول عددها السكاني الكبير إلى فرصة للاستثمار والتجارة خاصة من خلال تصنيع منتجات الشركات الأجنبية بكلفة رخيصة.

وفي مساء السبت أذيعت حلقة من برنامج "حوار مفتوح" قدمها غسان بن جدو من سور الصين العظيم، لتكون الجزيرة أول قناة عربية تبث برنامجا من هذا الصرح التاريخي.

والتقى بن جدو مع عدد من دارسي اللغة العربية في الجامعة حيث تحدثوا بالعربية التي اتخذوا منها أسماء، وطرحوا تصوراتهم لتدعيم العلاقات مع العرب.

وقال الأستاذ سمير خضر منتج البرامج والمشرف على الفعاليات، إن التحضير لأسبوع الصين تم في مكتب الجزيرة ببكين، وإن إدارة التحرير سمت فريقا خاصا لهذه التغطية يضم صحفيين ومذيعين ومخرجين وفنيين.

وتحرص الجزيرة على أن يكون أغلب ضيوفها خلال الأسبوع من الصينيين الذين يجيدون اللغة العربية.

وتقدم الجزيرة ضمن الأسبوع أيضا سلسلة من البرامج الوثائقية التي تتناول الصين كحضارة وتراث ونفوذ اقتصادي وسياسي ودولي.

ألبوم صور من الصين

وتغطي نشاطات الأسبوع كافة المجالات الثقافية والفنية كالموسيقى والاجتماعية والحياتية مثل الطبخ وسياسة الطفل الواحد، وهي موضوعات قد تهم المشاهد العربي الذي ربما عرف الصين فقط من خلال منتجاتها التي غزت سوقه المحلي. كما ستكون هناك حلقة مخصصة للصناعات الصينية وخاصة التقليدية منها.

ويأتي أسبوع الصين ثمرة اتفاق حضره المدير العام لشبكة الجزيرة وضاح خنفر عند زيارته العاصمة الصينية لافتتاح مكتب القناة.

وجاء ذلك بهدف تمكين المشاهد العربي من التعرف على هذا البلد الكبير الضارب بحضارته في أعماق التاريخ وفي كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية والفنية.

ويتزامن الأسبوع مع ذكرى مرور 50 عاما على تأسيس أول علاقات عربية صينية عام 1956 بين بكين والقاهرة.
ــــــــ
موفد الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة