مصرع أحد جنود التحالف واستعادة بلدة جنوبية من طالبان   
الخميس 1427/6/24 هـ - الموافق 20/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)

قوات التحالف مستنفرة بالجنوب الأفغاني (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت قوات التحالف الدولي بأفغانستان عن مقتل أحد جنودها وإصابة اثنين آخرين في اشتباك جرى أمس جنوب البلاد.

وجاء في بيان لها أن الجندي قتل بولاية أوروزغان، وأنه تم نقل مصابين من أفرادها "إلى مستشفى تابع للتحالف، وحالتهما مستقرة".

ولم يكشف البيان عن جنسية القتيل أو المصابين، كما لم تكشف تفاصيل الحادث الذي وقع.

وعلى الصعيد نفسه نقل عن شخص قال إنه متحدث باسم طالبان أن عناصر من الحركة "دمروا" عربة للتحالف بأحد مناطق أوروزغان أمس بهجوم بقنبلة.


بلدة غارمسير
من جهة آخرى أعلنت قوات التحالف بوقت سابق اليوم أنها استعادت السيطرة على بلدة غارمسير الواقعة جنوب البلاد، كانت طالبان بسطت سيطرتها عليها بداية الأسبوع الجاري.

ويوم أمس أعلن عن استعادة قوات التحالف والجيش الأفغاني السيطرة على بلدة نوايا لباراكزاي المجاورة لغارمسير الواقعة في ولاية هلمند التي تشهد اضطرابات واسعة منذ أسابيع.

وأشار بيان عن وزارة الدفاع الأفغانية إلى إصابة جنديين بجروح طفيفة خلال عملية غارمسير، موضحا أن القوات الحكومية وقوات التحالف تجريان بحثا عن مسلحين قد يكونوا مختبئين بالبلدة.

حركة طالبان تنشط بولايات الجنوب
وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الجنرال ظاهر عظيمي أن قواته قامت بعملية مشتركة استعادت خلالها منطقة غارمسير بعد أن كانت استعادت بلدة نوايا لباراكزاي أمس.

من ناحية أخرى وجه مسؤولون أفغان أصابع الاتهام إلى جماعتي عسكر طيبة وجمعية علماء المسلمين الباكستانيتين، بتقديم مساعدات لطالبان عبر الحدود.

يُشار إلى أن المسؤولين بالحكومة الأفغانية دأبوا على اتهام إسلام آباد بعدم بذل الجهد الكافي لوقف عمليات التسلل عبر الحدود، وهو ما ترفضه باكستان.

وقد حصدت العمليات العسكرية التي تشنها قوات التحالف بالتعاون مع الجيش الأفغاني أرواح ما يزيد على 1300 شخص، منذ مطلع هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة