اختبار جين جديد قد يساعد في مكافحة سرطان الثدي   
الجمعة 1424/8/1 هـ - الموافق 26/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أشار باحثون إلى أن اختبارات الأورام في النساء المصابات بسرطان الثدي بحثا عن الجين بركا/1 قد تزيد فعالية العلاج الكيماوي بشكل كبير.

فقد وجد علماء من مركز أبحاث السرطان في جامعة كوينز في بلفاست خلال اختبارات معملية أن خلايا الأورام تستجيب بشكل مختلف جدا للعناصر المضادة للسرطان اعتمادا على مدى الفعالية التي يعمل بها هذا الجين داخلها. وخلص الباحثون إلى أن جين بركا النشط زاد من حساسية الخلايا بمقدار ألف مرة لأدوية مثل تاكسول وتاكسوتير اللذين يعملان من خلال عرقلة المرحلة الأخيرة لانشطار الخلية.

غير أن الباحثين توصلوا إلى أن نفس الخلايا زادت مقاومتها بما يتراوح بين عشر مرات وألف مرة لأدوية مثل سيسبلاتين الذي يعمل من خلال إتلاف الحمض النووي داخل الأورام.

وقال الباحث الكبير بول هاركين "أساسا الخلايا السرطانية التي بها بركا/1 النشط تقاوم بشدة لنوع من العلاج الكيماوي ولكنها تكون حساسة جدا لنوع آخر. إنه أمر مثير للغاية لأن معرفة وضع بركا/1 في الأورام قد تكون مهمة في تحديد نوع العلاج الكيماوي الذي سيستخدم".

ويلعب الجين بركا/1 دورا مهما في منع نمو السرطان، ومعروف منذ فترة طويلة أن النساء اللائي يرثن نسخة تالفة من هذا الجين يزيد خطر تعرضهن لسرطان الثدي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة