مسؤول بالأمم المتحدة يحذر من علاج "رخيص وقذر" للطاقة   
الاثنين 1429/12/4 هـ - الموافق 1/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:43 (مكة المكرمة)، 9:43 (غرينتش)
دي بوير يدعو إلى زيادة البقع الخضراء (الفرنسية)
طالب أكبر مسؤول بالأمم المتحدة في مجال المناخ العالم بتجنب معالجة الأزمة الاقتصادية بأساليب يمكن أن تقوض جهود مكافحة ظاهرة الانحباس الحراري.
 
وذكر يفو دي بوير أن العالم يخاطر بمواجهة أزمة مالية ثانية إذا حاولت الحكومات الرد على التباطؤ الاقتصادي ببناء محطات كهرباء رخيصة وعالية التلوث تعمل بالفحم وقد تتعين بعد ذلك إزالتها نتيجة التأثيرات المناخية.
 
وقال في مؤتمر صحفي بمدينة بوزان البولندية قبل المحادثات التي ستجرى من اليوم الاثنين وحتى 12 ديسمبر/ كانون الأول بمشاركة 186 دولة لبحث معاهدة جديدة للمناخ "آمل ألا يكون للأزمة المالية الثانية جذور في قروض معدومة في مجال الطاقة".
 
وقد تؤدي الاستثمارات القصيرة النظر إلى الحاجة لبناء محطات كهرباء جديدة تعمل بالسولار المنخفض الكربون أو محطات تعمل بقوة الرياح خلال ما بين 10 و20 عاما.
 
ومحادثات بوزان هي نقطة منتصف الطريق في حملة مدتها عامان لإعداد اتفاقية جديدة للمناخ بحلول نهاية عام 2009 في كوبنهاغن لتحل محل بروتوكول كيوتو الذي يلزم 37 دولة صناعية بخفض انبعاث غازات الانحباس الحراري قبل عام 2012.
 
ودعا دي بوير إلى التركيز على الفرص المتعلقة بزيادة البقع الخضراء التي يمكن أن تضع الاقتصاد العالمي على طريق ثابت ودائم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة