عزيز يواسي رامزي كلارك في ضحايا هجمات سبتمبر   
الأربعاء 1423/7/4 هـ - الموافق 11/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طارق عزيز
قالت وكالة الأنباء العراقية الأربعاء إن نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز بعث برسالة تعزية إلى المدعي العام الأميركي الأسبق رامزي كلارك في الذكرى السنوية الأولى لهجمات 11 سبتمبر/أيلول.

ونقلت الوكالة عن عزيز قوله إن "تعاطفنا في هذا الحدث معكم ترافق مع شعورنا نحن في العراق مما أصاب شعبنا من مآس خلال 12 عاما بسبب العدوان والحصار المستمرين".

وأشار عزيز إلى أن ضحايا أحداث سبتمبر في أميركا قد بلغوا ما يزيد على ثلاثة آلاف إنسان, أما ضحايا العراق "بسبب الحصار والعدوان فقد تجاوز مليون ونصف المليون إنسان من الأطفال والنساء والرجال ومايزال هذا العدد يتزايد".

ورأى نائب رئيس الوزراء العراقي في برقيته إلى كلارك أن وقوع هذا العدد من الضحايا فقط في مكانين مختلفين في العالم يبين "هول ومستوى المأساة التي يسببها التصرف خارج الوسائل السلمية وخارج نطاق القانون الدولي" ويوضح مدى حاجة العالم إلى السلم والتعاون على مبادئ الخير والعدل والسلام.

وعبر عزيز عن شكره أيضا لأولئك الذين "يقفون الآن بشجاعة ضد مخططات العدوان العسكري التي تعدها الإدارة ضد شعب العراق.

ويذكر أن كلارك الذي شغل منصب وزير العدل في عهد الرئيس جونسون من 1967 إلى 1969 معارض صريح للسياسة الأميركية تجاه العراق والعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على بغداد وقام بأحدث زياراته للعراق أواخر الشهر الماضي.

وكان طارق عزيز أرسل في 18 سبتمبر/أيلول من العام الماضي رسالة عزاء مماثلة إلى كاثلين كيلي رئيسة منظمة "أصوات في البرية" الأميركية المناهضة للحظر المفروض على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة