مسعف يترك مريضه للموت لانتهاء دوامه   
الاثنين 1430/6/15 هـ - الموافق 8/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:34 (مكة المكرمة)، 23:34 (غرينتش)

 
توفي مريض بريطاني أثناء نقله إلى المستشفى، لأن سائق سيارة الإسعاف رفض متابعة طريقه إليه بدعوى انتهاء فترة عمله.

 

وذكرت صحيفة الدايلي مايل الأحد أن السائق، الذي لم يذكر اسمه، بدلا من أن يكمل طريقه إلى مستشفى نورث تيز في ستوكتون، سلم سيارة الإسعاف إلى زميلٍ له بحجة أن ساعات عمله زادت 15 دقيقة عن موعد انصرافه من العمل.

 

وأضافت الصحيفة أن السائق لم يبلغ زميله، الذي استلم السيارة منه، أنه ينقل مريضا داخلها ومعه ممرض يحاول إسعافه.

 

وتابعت أنه عندماأدرك السائق الآخر حقيقة الموقف ووصل بالمريض إلى المستشفى كانت حالته قد تدهورت تماما ثم مات.

 

وتدهورت حالة المريض (69 سنة) الذي نقل في الأساس لإصابته بجلطة دماغية، ومات بسبب إصابته بنوبة قلبية بعد وصوله إلى قسم الإسعاف والطوارئ بعد فشل الأطباء في إنقاذه.

 

وقال متحدث باسم خدمة نورث إيست لسيارات الإسعاف، لقد أبلغنا بهذه الحادثة فورا عن طريق موظف آخر، وأضاف أنه فور علمنا بذلك قمنا بتعيين شخص للتحقيق في هذه الحادثة.

 

وأضاف "اتصلنا بعائلة المريض وقدمنا لهم تعازينا وسوف نطلعهم على كل التطورات المتعلقة بالحادث"، وأكد أن "توفير الرعاية للمرضى تأتي في قمة أولوياتنا (...) ونحن نتعامل مع هذه الأمور بالكثير من الجدية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة