تراجع حزب الليكود في الانتخابات البلدية بإسرائيل   
الأربعاء 4/9/1424 هـ - الموافق 29/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تراجع حزب الليكود في انتخابات البلدية (رويترز)
أظهرت نتائج الانتخابات البلدية في إسرائيل اليوم أن حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء أرييل شارون تراجع في انتخابات المجالس البلدية على مستوى إسرائيل كلها.

وأوضحت النتائج للانتخابات التي أجريت أمس الاستياء المتنامي إزاء الأوضاع الاقتصادية وبالتالي ضعف الإقبال على الاقتراع الذي لم يتجاوز 40%.

وخسر الليكود سيطرته على ثلاث من خمس مدن إسرائيلية رئيسية كان يسيطر عليها قبل أمس الثلاثاء في حين سيطر حزب العمل الذي يمثل تيار يسار الوسط على مدينتين إضافيتين ليسيطر على ثماني من 12 دائرة انتخابية كبرى.

وقال محللون سياسيون إنه لا يمكن فصل الانتخابات المحلية التي جرت تماما عن الصورة العامة واعتبروا أن هذه الانتخابات كانت في غاية الأهمية بالنسبة لرئيس الوزراء. وأفادوا أن أداء حزب العمل كان أفضل من أداء حزب الليكود.

ومن المقرر إجراء جولة انتخابات الإعادة في عشر دوائر بسبب عدم حصول أي مرشح على نسبة تزيد على 40% من الأصوات.

وجرت الانتخابات التي تنافس فيها نحو 1600 مرشح يهودي وعربي على العضوية والرئاسة في 156 مجلسا بلديا بعضها مشترك بين العرب واليهود مثل حيفا وعكا والرملة واللد ويافا وتل أبيب.

نسبة المشاركة
وأعلن وزير الداخلية الإسرائيلي إفراهام بوراز اليوم أن أقل من 50% من الناخبين شاركوا في الانتخابات البلدية التي جرت أمس وهو أدني مستوى يسجل في هذا النوع من الانتخابات.

وأوضح أن عدد الناخبين المسجلين 3.8 مليون ناخب وقال إن سبب ضعف الإقبال هو "أن القسم الأكبر من الرأي العام لا يدرك فعلا أهمية الانتخابات المحلية لكن عدم المشاركة في الاقتراع هو حق ديمقراطي".

ولم يشمل الاقتراع مدينتي القدس وحيفا حيث جرت انتخابات مبكرة في يونيو/ حزيران الماضي.

يذكر أن حزب الليكود اليميني المتطرف الحاكم يسيطر على غالبية البلديات منذ العام 1988 وتركزت أنظاره على نتيجة هذه الانتخابات خشية أن تظهر تراجعا في شعبيته في ضوء انعدام الأمن والأزمة الاقتصادية بسبب الانتفاضة الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة