1.5 مليار عدد سكان الصين بحلول 2033   
الثلاثاء 1428/11/25 هـ - الموافق 4/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)
يحذر خبراء من قنبلة اجتماعية بسبب المسنين وتفضيل تقليدي لإنجاب الذكور (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس معهد أبحاث السكان بجامعة الشعب في بكين زاي زينو إن عدد سكان الصين يزيد حاليا بمعدل 16 مليون نسمة سنويا.
 
وقالت وسائل إعلام إنه رغم سياسة "طفل واحد" لكل أسرة فإن عدد سكان الصين سينمو إلى 1.5 مليار نسمة بحلول عام 2033 مع توقع قفزة لمعدلات المواليد على مدى السنوات الخمس القادمة وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

وذكرت صحيفة بكين نيوز نقلا عن رئيس معهد أبحاث السكان أن عدد سكان الصين الذي يبلغ الآن 1.3 مليار نسمة سيصل إلى نطاق بين 1.45 مليار و1.46 مليار نسمة بحلول 2020 قبل أن يقفز إلى 1.5 مليار عام 2033.

ونقلت الصحيفة عن زاي زينو قوله إن عدد سكان الصين يزيد حاليا بمعدل 16 مليون نسمة سنويا وبحلول عام 2012 فان الزيادة في السكان ستقفز إلى 19 مليونا. وأوضح أن السكان يزيدون بمعدل "عادي" وأن هناك حاجة إلى الحفاظ على المعدل الحالي للمواليد لضمان ألا تحدث زيادة سريعة جدا أو بطيئة جدا.

وقالت الصحيفة في تقرير منفصل إن تدفق العمال النازحين إلى العاصمة بكين زاد عدد سكان المدينة إلى 17.4 مليون نسمة وهو ما يقل بمقدار 600 ألف فقط عن سقف قدره 18 مليون نسمة حددته حكومة المدينة لعام 2020.

وكانت الصين قد توعدت بفرض غرامات مالية أشد على المواطنين الأثرياء الذين يخرقون قوانين تنظيم الأسرة، وذلك ردا على ظهور طبقة عليا مستعدة لدفع الغرامات العادية لزيادة عدد أطفالها.

وفرضت الصين -وهي أكثر دولة في العالم سكانا- قواعد تقيد حجم الأسرة منذ عقد السبعينيات من القرن الماضي، وتتنوع تلك القواعد لكنها في العادة تقيد حجم الأسرة بطفل واحد أو طفلين في الريف.

وتقول الصين إن سياساتها منعت بضعة مئات الملايين من المواليد وزادت الرخاء لكن خبراء يحذرون من قنبلة زمنية اجتماعية تلوح في الأفق يشكلها السكان المسنون والتفاوت في النوع الناتج عن تفضيل تقليدي للذكور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة