50 قتيلا بانفجارات نيودلهي وسينغ يصفها بالإرهابية   
السبت 27/9/1426 هـ - الموافق 29/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:07 (مكة المكرمة)، 16:07 (غرينتش)

الانفجارات استهدفت مناطق تجارية ووقعت متتالية بفارق دقائق قليلة (الفرنسية)

أفادت أحدث إحصائية بمقتل 50 وجرح العشرات في سلسلة انفجارات هزت مساء اليوم منطقة أسواق مكتظة وسط العاصمة الهندية نيودلهي في وقت تجري فيه الاستعدادت للاحتفال بعيد قومي هندوسي.

وأعلن وزير الداخلية الهندي شيفراج باتيل أن 50 شخصا على الأقل قتلوا في الانفجارات وسط توقعات بارتفاع عدد الضحايا.

وقد وصف رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ الهجمات بالإرهابية، مشيرا إلى أن بلاده ستنتصر في الحرب على ما سماه الإرهاب، وداعيا الشعب إلى التزام الهدوء.

وكان وزير الداخلية الهندي أكد في وقت سابق أن الانفجارات التي وقعت شبه متزامنة لم تكن بكل نتيجة حادثا.

من جانبها سارعت باكستان إلى إدانة التفجيرات ووصفتها بالإرهابية.

انفجار ساروجيني أحدث دمارا كبيرا (الفرنسية)

مناطق تجارية 
وقالت الشرطة الهندية إن الانفجار الأول وقع في منطقة باهاراجي المزدحمة خارج محطة السكك الحديدية في نيودلهي.

تلاه انفجار ثان وقع في سوق ساروجيني المزدحم. بينما وقع الانفجار الثالث في منطقة جوفيندبوري وهي منطقة صناعية كبيرة في جنوب المدينة.

ولم يفرق بين الانفجارات الثلاثة سوى دقائق قليلة.

وسجلت أكبر حصيلة للقتلى في الانفجار الثاني في سوق ساروجيني حيث قتل ما لا يقل عن 39 شخصا، في حين قتل سبعة أشخاص في الانفجار الأول الذي وقع في باهاراجي، وقتل ثلاثة في الانفجار الثالث في جوفيندبوري.

وأعرب وزير الدولة للشؤون الداخلية سريبراكاش جايسوال عن خشيته من سقوط عدد كبير من الضحايا في الانفجار الأول الذي وقع خارج دار للعرض السينمائي.

ووقعت الانفجارات بينما كان المكان يكتظ بالمتسوقين الذين يستعدون للاحتفال بمهرجان الأنوار الهندي المعروف باسم "ديوالي" الثلاثاء.

ويقول شهود عيان إن الشرطة أغلقت الشوارع المؤدية إلى مكان الانفجارات في حين لم تتضح بعد كيف حدثت الانفجارات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات، في وقت تواجه فيه الحكومة الهندية معارضة من عشرات الجماعات المسلحة ابتداء من الجماعات المتطرفة وانتهاء بالفصائل المسلحة في كشمير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة