ملك الأردن يبحث في موسكو ملفي العراق وفلسطين   
الثلاثاء 1423/9/21 هـ - الموافق 26/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الروسي يستقبل العاهل الأردني
أعرب الأردن وروسيا عن اعتقادهما بأن حل الأزمة العراقية لا يمكن أن يأتي إلا عن طريق الالتزام بقرارات الأمم المتحدة. جاء ذلك في تصريح لوزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف
في ختام مباحثات أجراها في موسكو العاهل الأردني عبد الله الثاني مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقد ركزت مباحثات الطرفين على الصراع العربي الإسرائيلي، والتهديدات الأميركية للعراق وسبل تجنب حرب محتملة ضده, وضرورة أن تطبق بغداد قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بنزع أسلحة الدمار الشامل.

وقد أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن موسكو دعت اليوم إسرائيل إلى أن تسحب -في أسرع وقت ممكن- قواتها من بيت لحم والمدن الفلسطينية الأخرى التي أعيد احتلالها.

وأكدت موسكو "حق الحكومة الإسرائيلية في اتخاذ إجراءات لضمان أمن مواطنيها"، لكنها شددت على أن "إبداء الحد الأقصى من ضبط النفس أمر أساسي لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين".

وطالب البيان الفلسطينيين باتخاذ إجراءات فعالة ضد ما أسماه الإرهاب بالأفعال وليس بالأقوال خصوصا بإحالة المسؤولين عن هذه الأعمال إلى القضاء، وفق ما جاء في البيان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة