عشرات القتلى والجرحى بغارات للنظام على إدلب   
السبت 28/7/1436 هـ - الموافق 16/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:37 (مكة المكرمة)، 14:37 (غرينتش)
أفاد مراسلو شبكة الجزيرة في سوريا بمقتل 45 شخصا وإصابة عشرات آخرين في غارات مكثفة نفذتها طائرات قوات النظام على ريف إدلب بشمال غرب البلاد اليوم, في حين سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على حقل نفطي بمحافظة حمص ضمن الهجوم الذي جعله يقترب من مدينة تدمر الأثرية.

وقال مراسل الجزيرة نت في إدلب أحمد العكلة إن 30 شخصا بينهم أطفال ونساء قتلوا وجرح عشرات آخرون في غارات لطائرات حربية سورية على بلدة كفر عويد في جبل الزاوية، فيما قتل نحو 15 آخرين في غارات مماثلة على بلدة سراقب, مشيرا إلى أن عدد الغارات على ريف إدلب اليوم قارب الثلاثين غارة.

استهداف سوقين
من جهته, أفاد مراسل الجزيرة بإدلب صهيب الخلف بأن الغارات على كفر عويد وسراقب استهدفت سوقي البلدتين. وقال إن بين القتلى والجرحى نساء وأطفالا.

إخلاء امرأة جرحت إثر قصف تعرضت له بلدة عين لاروز في جبل الزاوية بريف إدلب أمس (رويترز)

وأضاف المراسل أن الطيران الحربي السوري شن منذ صباح اليوم غارات مكثفة على بلدات جبل الزاوية ومعرة النعمان وجسر الشغور. وتابع أن البلدتين تقعان بعيدا عن منطقة الاشتباكات حول مدينة جسر الشغور التي تقع في أقصى غرب محافظة إدلب, مشيرا إلى أن السكان يعتقدون أن هذا القصف بمثابة انتقام من الحاضنة الشعبية للمعارضة المسلحة بالمحافظة. 

وكان جيش الفتح المؤلف من فصائل أبرزها جبهة النصرة وحركة أحرار الشام وجند الأقصى قد سيطر نهاية مارس/آذار الماضي على مدينة إدلب, وسيطر في أبريل/نيسان على مدينة جسر الشغور ومعسكرات بالقرب منها, ويسعى لاقتحام آخر معاقل النظام بالمحافظة.

وبالتزامن مع القصف الجوي المكثف لريف إدلب بالصواريخ الفراغية, أفاد ناشطون بمقتل خمسة أطفال في دوما بريف دمشق جراء قصف مدفعي من قبل القوات النظامية. وذكرت لجان التنسيق المحلية أن القصف حدث أثناء خروج الأطفال من مدارسهم.

وتحدث ناشطون عن غارات جوية على بلدة دير العصافير بريف دمشق, كما تحدثوا عن غارة أوقعت قتلى وجرحى في بلدة العميقة بريف حماة (وسط). واستهدف قصف جوي مماثل المشفى الوطني في مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور (شرق) الخاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

كما سُجلت إصابات في غارات للطيران المروحي على أحياء  بحلب (شمال) بينها حي المشهد وفقا للجان التنسيق.

صورة نشرها ناشطون وتظهر فيها دبابة لتنظيم الدولة قرب مدينة تدمر

معارك حمص
ميدانيا أيضا, أفادت شبكة شام بأن تنظيم الدولة سيطر فجر اليوم على حقل "الهيل" النفطي شمال شرقي مدينة تدمر الأثرية, كما سيطر على قرة "أرك" إثر اشتباكات مع القوات النظامية السورية.

وأضافت الشبكة أن مقاتلي التنظيم سيطروا كذلك على محطة "الحفنة" الغازية في المنطقة وقصفوا محطة غاز "الفرقلس" بالمنطقة.

وكان التنظيم قد بدأ قبل أيام هجوما واسعا تمكن فيه من السيطرة على مدينة السخنة التي تقع على مسافة سبعين كيلومترا تقريبا شرقي مدينة تدمر الأثرية. وأرسل النظام السوري تعزيزات عسكرية لمنع سقوط المدينة.

وقالت شبكة شام إن الطيران السوري شن اليوم غارات على الأطراف الجنوبية والغربية لمدينة تدمر في محاولة لإبعاد خطر تنظيم الدولة.

ويأتي تقدم تنظيم الدولة في ريف حمص بعدما أحرز تقدما مماثلا في مدينة دير الزور عبر سيطرته على حي "حويجة صكر" الذي لا يبعد كثيرا عن مطار المدينة العسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة