مصرع ثمانية في هجوم للثوار جنوبي كولومبيا   
الثلاثاء 1427/1/29 هـ - الموافق 28/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:54 (مكة المكرمة)، 8:54 (غرينتش)
ثوار كولومبيا كثفوا من عملياتهم وهجوم الفندق اعتبر الأعنف (الفرنسية)
لقي ثمانية مسؤولين بمجلس بلدي مصرعهم في هجوم شنه ثوار كولومبيون جنوب البلاد.
 
وقالت السلطات المحلية إن مسلحين تابعين للقوات المسلحة الثورية في كولومبيا اقتحموا فندقا يقع عند مدخل قرية ريفيرا جنوبي العاصمة بوغوتا، وفتحوا النار على أعضاء المجلس البلدي خلال اجتماع لهم.
 
وأضافت المصادر الرسمية أن المهاجمين قدموا أنفسهم على أنهم عسكريون لدى دخولهم الفندق, مضيفة أن الهجوم أسفر أيضا عن جرح رئيس المجلس واثنين من الموظفين وشرطي.
 
ويأتي هذا الهجوم بعد مقتل نحو تسعة مدنيين في هجوم شنه الثوار السبت الماضي على قافلة جنوبي غرب البلاد رغم الإجراءات الأمنية المشددة.
 
كما قتل المستشار السابق للرئاسة الكولومبية وثلاثة آخرون في تحطم لمروحيتهم الجمعة فوق منطقة خاضعة لسيطرة الثوار.
 
يُشار إلى أن القوات المسلحة الثورية الكولومبية تخوض حربا ضد السلطات على مدى أكثر من 40 عاما, في محاولة منها لإسقاط النظام الحاكم. وتتهمها الحكومة بأنها تحظى بالدعم من تجار ومهربي المخدرات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة