الخرطوم: مذكرة تفاهم بين تنظيمي قرنق والترابي   
الأربعاء 1421/11/28 هـ - الموافق 21/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسن الترابي
وقع الجيش الشعبي لتحرير السودان وحزب المؤتمر الوطني الشعبي بزعامة الإسلامي حسن الترابي "مذكرة تفاهم" تنص على القيام "بمقاومة سلمية" مشتركة ضد النظام السوداني.

وجاء في بيان أن وفدين من الجيش الشعبي لتحرير السودان بزعامة جون قرنق والمؤتمر الوطني الشعبي بزعامة الترابي عقدا اجتماعات في جنيف بين 17 و19 فبراير/ شباط، حيث وقعا "مذكرة تفاهم" بهدف التوصل إلى "تسوية تاريخية وحل سلمي شامل للمشاكل".

وجاء في المذكرة التي وقعها المسؤولان من الجيش الشعبي ياسر عرمان وباكان أموم وعن المؤتمر الوطني الشعبي عمر إبراهيم الترابي والمحبوب عبد السلام، أن مثل هذا الحل يتطلب "في المقام الأول إنهاء الحرب الأهلية في البلاد من خلال التوصل إلى اتفاق عادل وديمقراطية فعلية ووحدة طوعية في السودان".

جون قرنق
وتنص هذه المذكرة التي تعتبر بمثابة إعلان مبادئ من عشر نقاط على "ضرورة تصعيد المقاومة الشعبية السلمية لحمل النظام على التخلي عن سياسته المتسلطة". ولم تأت المذكرة على ذكر الأنشطة العسكرية للجيش الشعبي لتحرير السودان.

ويرى المراقبون أن توقيع هذه المذكرة لم يكن نتيجة لقاء بين الترابي وقرنق, مما يقلل من أهميته. والجيش الشعبي لتحرير السودان متحالف مع عدد من أحزاب المعارضة الشمالية في السودان ضمن التجمع الوطني الديمقراطي الذي لا ينتمي إليه المؤتمر الوطني الشعبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة