إثيوبيا تتهم إريتريا بدعم مقاتلي جبهة تحرير أرومو   
السبت 18/4/1423 هـ - الموافق 29/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت إثيوبيا اليوم أن قواتها قتلت 20 عنصرا من جبهة تحرير أرومو إضافة إلى اعتقال 227 آخرين واتهمت إريتريا بتدريب تلك العناصر.

وقالت وزارة الإعلام الإثيوبية في بيان لها إن "إرهابيي جبهة تحرير أرومو وقادتها الذين دربتهم الحكومة الإريترية وزودتهم بالعتاد لكي يحاربوا بالإنابة ويشتتوا اهتمام الشعب بعيدا عن التنمية قد أبيدوا في اشتباك يوم 18 يونيو/ حزيران" الجاري. وأوضح البيان أن من بين "247 إرهابيا نشرتهم الجبهة تم أسر 227 وقتل 20 حاولوا الفرار".

وكانت جبهة تحرير أرومو التي تشن حربا من أجل استقلال إقليم أرومو الجنوبي قالت الأربعاء الماضي إنها قتلت ما يزيد عن 300 جندي من القوات الحكومية الأسبوع الماضي بعد تصعيد حملتها العسكرية. بيد أنه لم يرد تأكيد مستقل لأي من مزاعم الجبهة أو الحكومة.

وتقاتل جبهة تحرير أرومو حكومة أديس أبابا منذ عام 1993 بسبب التمييز الذي تقول إن الحكومة تمارسه منذ فترة طويلة على شعب الأرومو وهو أكبر مجموعة عرقية في إثيوبيا.

وتتهم الحكومة الإثيوبية إريتريا بدعم الجبهة، وخاض البلدان حربا حدودية في الفترة بين عامي 1998 و2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة