وفاة الأشطل مندوب اليمن المخضرم بالأمم المتحدة   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)

الأشطل كان المندوب الوحيد الذي صوت ضد قرار استخدام القوة لإخراج القوات العراقية من الكويت (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت بعثة اليمن لدى الأمم المتحدة أن المبعوث اليمني السابق لدى المنظمة الدولية عبد الله صالح الأشطل الذي عمل سفيرا لبلاده نحو 30 عاما توفي في نيويورك الخميس بعد صراع طويل مع المرض.

وذكرت متحدثة باسم البعثة أن الأشطل (64 عاما) الذي ترك منصبه بالأمم المتحدة قبل عامين بسبب صراعه مع سرطان الرئة توفي في الشقة التي عاش فيها مع زوجته العراقية فيفيان في نيويورك.

ولعب الأشطل الذي خدم أيضا سفيرا لبلاده لدى البرازيل دورا بارزا في شؤون الأمم المتحدة وخاصة بين السفراء العرب بفضل فصاحته وعلاقاته الدبلوماسية الواسعة. وكان مسكنه في الجزء الغربي من نيويورك ملتقى للأصدقاء والخصوم خاصة بعيد حرب الخليج الثانية.

وكان الأشطل هو المندوب الوحيد في مجلس الأمن الذي رفع يده معارضا استخدام القوة ضد العراق بعد غزوه الكويت في عام 1990، وألقى الأشطل الذي اشتهر بميوله الأدبية وخاصة للشعر، خطابا بليغا في هذا الشأن باللغتين العربية والإنجليزية لقي صدى واسعا، قبل تمرير قرار الحرب في 20 نوفمبر/تشرين الثاني من نفس العام.

وقد دفع هذا الموقف أحد المسؤولين الأميركيين في مجلس الأمن لتحذير الأشطل قائلا له "إن تصويتك هذا سوف يكون أكثر كلفة من أي تصويت قمت به من قبل على الإطلاق" حسب ما جاء في كتاب (العراق تحت الحصار) لمؤلفه أنتوني آرنوف.

وجاء الرد سريعا إذ قامت المملكة العربية السعودية بإبعاد آلاف اليمنيين من أراضيها، بينما أوقفت الولايات المتحدة 70 مليون دولار كانت تقدمها لليمن ضمن برنامج المساعدات الأجنبية.

وقدم الأشطل أوراق اعتماده في الأمم المتحدة باعتباره مندوبا دائما لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في مايو/أيار عام 1973، وفي الشهر نفسه من عام 1990 أصبح ممثلا لليمن الموحد في المنظمة الدولية، قبل أن يقدم استقالته تحت وطأة المرض في يوليو/ تموز عام 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة