موفاز: نتنياهو مهووس بضرب إيران   
الجمعة 17/12/1433 هـ - الموافق 2/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:00 (مكة المكرمة)، 23:00 (غرينتش)

اتهم زعيم المعارضة الإسرائيلية شاؤول موفاز الخميس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن فكرة ضرب إيران تستحوذ عليه تماما.

وفي مستهل حملته الانتخابية، كشف موفاز الستار عن ملصق عليه صورة سحابة دخان تشبه تلك التي يخلفها التفجير النووي، وكتب عليه "نتنياهو سوف يورطنا في مشكلة كبرى".

وأشار موفاز -وهو وزير دفاع سابق ورئيس حزب كاديما الذي ينتمي إلى تيار الوسط، وكان قد انسحب من ائتلاف مع نتنياهو منذ أسابيع- إلى خلافات بشأن كيفية مواجهة البرنامج النووي الإيراني.

ويبذل موفاز جهودا كبيرة لحشد الأصوات في الانتخابات، مع أن استطلاعات الرأي تتوقع تراجع حزب كاديما من كونه أكبر كتلة في البرلمان إلى شغل أربعة مقاعد فقط في الانتخابات التي ستجري يوم 22 يناير/كانون الثاني القادم.

ووصف موفاز -في مؤتمر صحفي عقده بمقر كاديما قرب تل أبيب- الاندماج الذي تم هذا الأسبوع بين حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو وحزب إسرائيل بيتنا بزعامة وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان بأنه "بالغ الخطورة على مستقبل إسرائيل".

موفاز: اندماج حزبيْ نتنياهو وليبرمان بالغ الخطورة على مستقبل إسرائيل (الفرنسية)

اعتقاد ديني
وقال موفاز -الذي استخدم تعبيرا أطلقه قبل عدة أشهر مسؤول أمني إسرائيلي سابق- إن نتنياهو وليبرمان يحركهما "اعتقاد ديني لقصف إيران".

وأضاف "نتنياهو يقودنا إلى طريق يؤدي إلى صدام بطريقة غير مسؤولة وغير عقلانية".

وأضاف "يجب ألا نسمح لنتنياهو بأن ينفذ هذا الهاجس"، داعيا إلى هزيمة نتنياهو، رغم أن استطلاعات للرأي تشير إلى أن الحكومة ستفوز بسهولة في الانتخابات القادمة. 

ويرى نتنياهو أن امتلاك إيران قنبلة نووية يمثل خطرا قاتلا على إسرائيل.

لكن بعض مسؤولي الأمن القومي في إسرائيل أبدوا رفضهم لاحتمال قيام نتنياهو بشن حرب وقائية ضد إيران، وقالوا إن مثل هذا العمل يمكن أن تكون له آثار عكسية مثل إحداث أزمة بين إسرائيل والولايات المتحدة ودفع طهران -التي تنفي سعيها لامتلاك أسلحة نووية- إلى اتخاذ خطوات نحو إنتاج قنبلة نووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة