مخاوف تسرب نفطي من سفينة غارقة قبالة الكويت   
الأحد 1422/6/21 هـ - الموافق 9/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ناقلة نفط عراقي غرقت في الخليج (أرشيف)
شبت النيران في سفينة ترفع علم هندوراس ومحملة بالنفط أثناء وجودها في المياه الدولية شمال الخليج على بعد 66 ميلا قبالة ميناء الأحمدي بالكويت، وسط مخاوف من احتمال تسرب حمولتها من النفط.

وأعلن مركز المساعدة المتبادلة للطوارئ البحرية بالبحرين أن النيران اشتعلت في السفينة (خالد 1) التي ترفع علم هندوراس والمحملة بحوالي 5700 طن من النفط بسبب تماس كهربائي، مشيرا إلى أن جميع أفراد طاقمها المكون من 14 شخصا قد تم إجلاؤهم من قبل إحدى سفن القوات الدولية بالخليج.

وقال القبطان عبد المنعم جناحي مدير المركز إن طاقم السفينة مكون من أربعة عراقيين بينهم ربان السفينة وأربعة فلبينيين وستة هنود، مشيرا إلى أن السفينة بدأت تميل إلى جانبها الأيسر ولم تتسرب حمولتها من النفط بعد، "لكننا نتوقع تسرب النفط خاصة إذا غرقت، والاحتمال الثاني هو أن يمتد الحريق إلى خزاناتها وهذا قد يكون أقل ضررا على البيئة البحرية".

ولم تعرف بعد وجهة السفينة ولا الميناء الذي أبحرت منه. وقال المسؤول البحريني إن المعلومات الأولية تشير إلى أن السفينة كانت موجودة في المياه الدولية دون أن تعرف وجهتها. ورجحت مصادر إخبارية أن يكون النفط الذي تحمله السفينة نفطا عراقيا وأنها أبحرت من أحد الموانئ العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة