تقرير يتهم طهران بتغيير روايتها بشأن تخصيب البلوتونيوم   
الأربعاء 1426/5/9 هـ - الموافق 15/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)
طهران أعلنت توقفها عن التجارب عام 1993 (الفرنسية-أرشيف)
قال تقرير للأمم المتحدة يوزع الخميس على دول الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران اعترفت بأنها قامت بمعالجة البلوتونيوم الذي يمكن استخدامه لصناعة القنبلة النووية في العام 1998.
 
وأوضح التقرير أن إيران أعلنت سابقا أنها أجرت هذه المعالجة عام 1993.
 
وأعلن دبلوماسي قريب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن الوكالة تريد أن تعرف ما إذا كانت إيران لا تزال تعالج البلوتونيوم اليوم وما إذا كانت تقول الحقيقة. وأضاف "إذا كان الإيرانيون قد كذبوا فإن هناك عواقب".
 
وفتحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحقيقا حول البرامج الإيرانية في فبراير/ شباط 2003 بعدما لاحظت أن طهران أخفت أنشطة نووية حساسة قرابة 20 عاما.
 
وتؤكد إيران أن برامجها النووية تهدف فقط إلى إنتاج الكهرباء رغم الاتهامات الأميركية التي تقول إنها تريد امتلاك القنبلة.
 
والبلوتونيوم يشكل مع اليورانيوم العالي التخصيب إحدى المادتين الضروريتين للسلاح النووي.
 
وطالب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الثلاثاء إيران بمزيد من المعلومات حول هذه النقطة الأخيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة