فيكتوريا يعرض كنوزا إسلامية بهبة أسرة سعودية   
الثلاثاء 12/12/1424 هـ - الموافق 3/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تلقى متحف فيكتوريا والبرت البريطاني اليوم الثلاثاء هبة قيمتها 9.84 مليون دولار من أسرة جميل السعودية التي تعد من أغنى أسر العالم لإقامة صالة عرض للكنوز الإسلامية بالمتحف.

وذكر المتحف أن الهبة التي قدمتها الأسرة السعودية والتي تملك إمبراطورية للاتجار في السيارات والعقارات والإلكترونيات, هي أكبر منحة من نوعها خلال 152 عاما هي عمر المتحف.

وقال مارك جونز مدير المتحف وهو متحف للفنون والتصميمات في لندن "إنها هبة كريمة للغاية. ستمكننا من توفير أماكن عرض لإنجازات الحضارة الإسلامية".

وستخصص هذه الأموال لإقامة صالة عرض جديدة لما يصل إلى 10000 قطعة من الخزف والنسيج والسجاد والمعدن من منطقة الشرق الأوسط منذ ظهور الإسلام في القرن السابع.

ومن أبرز التحف قطعة سجاد إيراني ترجع إلى القرن السادس عشر ودورق كريستال من مصر عمره ألف عام وقطع من العاج ترجع إلى الحقبة الإسلامية في إسبانيا وقطع من الخزف من الإمبراطورية العثمانية وقطع فخارية من أوزبكستان ترجع إلى القرن الرابع عشر.

ومن المقرر أن يطلق على صالة العرض أسم عبد اللطيف جميل العميد الراحل للأسرة الذي حقق ثروته من احتكار حق توزيع سيارات تويوتا في المملكة العربية السعودية عام 1955 والذي وصفته مجلة بيزنيس بأنه من أغنى رجال العالم.

ومن المنتظر استكمال بناء صالة العرض عام 2006. وتغطي المنحة أيضا تنظيم معرض متجول للكنوز الإسلامية في كل من الولايات المتحدة واليابان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة