السودان يكذب الصحة العالمية بشأن انتشار أوبئة فتاكة   
الأحد 1427/3/4 هـ - الموافق 2/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)

الحروب وآثارها من أسباب تفشي الأمراض الفتاكة (الفرنسية -أرشيف)
نفى وزير الدولة بوزارة الصحة السودانية الفاتح محمد سعيد ما قالته منظمة الصحة العالمية من أن الملايين من المواطنين مهددون بأمراض فتاكة مثل وبائي التهاب السحايا والكوليرا.

ووصف الوزير السودانى تقرير المنظمة الدولية بأنه غير دقيق، وقال إن حملة التطعيم ضد الوباءين تتم بشكل دوري لمنع انتشارهما.

وكان مسؤول الإجراءات الصحية بالأزمات في المنظمة الدولية علاء الدين علوان ذكر في تصريحات بجنيف أن هناك عجزا قدره نحو 24 مليون دولار في التمويل الخاص بالرعاية الصحية في السودان، متوقعا حدوث وفيات ما لم تتم معالجة هذا العجز.

 

وتوقعت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في بيان نتائج سلبية على صحة ملايين الأشخاص في مختلف أرجاء السودان، ما لم يتم تأمين الأموال لمشروعاتها البالغ عددها 20 مشروعا.

 

وأضاف البيان أنه على مدى الأشهر الستة الماضية شهد السودان حالات تفش كبيرة لأمراض وبائية أخرى مثل الإسهال الحاد وحمى الدنغ والحمى الصفراء وجدري القردة.

 

يزيد ذلك الضغوط على خدمة الرعاية الصحية التي تعاني من نقص حاد بالفعل. وأشار البيان إلى إصابة 1335 شخصا على الأقل في 15 ولاية من ولايات السودان البالغ عددها 26 بمرض الالتهاب السحائي.

 

وأصاب الإسهال الحاد نحو 9400 شخص في سبع من عشر ولايات جنوب السودان، وتسبب في 248 حالة وفاة بينما تسجل يوميا حالات جديدة.

 
ولم يتضح بعد ما إذا كانت هذه الحالات لوباء الكوليرا الذي يفضي إلى الجفاف والوفاة خلال 24 ساعة إذا لم يعالج على الفور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة