محمود أحمد جحا.. سيرة ذاتية   
الأربعاء 15/4/1431 هـ - الموافق 31/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:34 (مكة المكرمة)، 1:34 (غرينتش)

محمود جحا يخوض انتخابات الرئاسة السودانية بوصفه مرشحا مستقلا (الجزيرة نت-أرشيف)

دخل السياسي السوداني محمود أحمد جحا الحياة السياسية مستقلا، وهو قادم من خلفية اقتصادية، ويدعو إلى إجماع وطني على برنامج يخاطب الهم العام كحل لمشكلات السودان. ويقترح جحا في برنامجه الانتخابي لانتخابات الرئاسة السودانية وضع جدول زمني ومواعيد محددة لحل تلك الأزمات.

 

ولد جحا في مدينة النهود وتلقى تعليمه الأولي والثانوي في مدينة الأبيض بوسط مديرية كردفان غرب السودان. وتخرج من جامعة الخرطوم وهو يحمل بكالوريوس علوم سياسية، ثم نال دراسات عليا في الشؤون الأفريقية والعلاقات الدولية. وهو يجيد اللغة الإنجليزية ويتحدث الفرنسية ويقرأ الألمانية إضافة إلى لغته الأم العربية.

هاجر إلى الحبشة مع رجال الجبهة الوطنية عام 1970 إبان معارضة نظام جعفر النميري، وكان من المنادين بالوفاق الوطني، ثم عمل محاسبا بوزارة المالية ومعلما بوزارة التربية والتعليم، وعين دبلوماسيا بوزارة الخارجية 1977. عمل مستشارا اقتصاديا بدول الخليج وشرق أفريقيا.

انتخب جحا نائبا في البرلمان السوداني عام 1982، واختير رئيسا للجنة الاقتصادية والخطة والموازنة في مجلس الشعب القومي الخامس. وفي عام 1987 أسس جريدة الجريدة وهي يومية سياسية مستقلة.

عمل في مجال الاستثمار والمصارف المالية ذات الصبغة الإسلامية في أوروبا، وتقول سيرته الذاتية إنه اشترك في جميع المؤتمرات السياسية رافضا للنظام الشمولي سواء في الاقتصاد أو السياسة أو الإعلام على حد وصف السيرة.

أتاح له عمله في المجال الاقتصادي زيارة أكثر من ثلاثين دولة من بينها الدول العربية والأفريقية والأوروبية وأميركا وباكستان واليابان والفلبين وتركيا. وفي عام 2000 انضم إلى الملتقى التحضيري للوفاق الوطني كشخصية وطنية مستقلة. وهو يحمل وسام الجمهورية.

جاء في البرنامج الانتخابي للسياسي المستقل أن الوطن السوداني يجمع الأحزاب والقبائل والأجيال والمناطق والديانات، وبالتالي فإن حل المشاكل السودانية يكمن في الإجماع الوطني والسياسي على برنامج يخاطب الهم العام ويهدف إلى توفير حياة كريمة للمواطنين بجدول زمني ومواقيت محددة وقطعية، وهو يستشهد في حججه الانتخابية بكثير من آيات القرآن الكريم وأحاديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

ودعا جحا إلى إيجاد منصب رئيس للوزراء مستقل عن منصب رئيس الجمهورية. وطالب في دعايته الانتخابية بوجوب رد المظالم إلى أهلها، وتوفير المياه النقية والخبز والذرة والقمح والألبان بأقل الأسعار.

كما يطالب بتوفير الرعاية الصحية والعلاج لكل المواطنين ورعاية الطفولة والأيتام "وإرساء التربية التي ترسخ الإيمان بالله وحده لا شريك له وقيم الصدق والأمانة" حسب البيان الانتخابي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة