بلير يدافع عن علاقته الخاصة ببوش   
الجمعة 1423/6/28 هـ - الموافق 6/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بلير بوش
دافع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن تأييده للرئيس الأميركي جورج بوش في الأزمة مع العراق, مؤكدا أن "العلاقة الخاصة" بين البلدين تخدم أيضا مصالح بريطانيا.

وأكد بلير في مقابلة يبثها تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) مساء الأحد المقبل "إذا كنا جنبا إلى جنب, فذلك ليس لأننا نشعر بالحاجة إلى أن نهرع إلى تقديم المساعدة فور أن تشير أميركا بأصابعها".
وأضاف رئيس الحكومة البريطانية الحليف الأول لجورج بوش في الملف العراقي "لماذا نقوم بمثل هذه الأمور؟. نحن دولة ذات سيادة, ولا سبب يحملنا على التحرك ضد مصالحنا الخاصة".

وكانت الانتقادات قد تصاعدت في بريطانيا لبلير، واتهمه كثيرون بأنه يبدو كتابع لبوش في السياسة الخارجية لبلاده، وأثارت أغنية للمغني جورج مايكل جدلا في البلاد بعد أن شبه بلير بكلب يجري خلف الرئيس الأميركي.

وقال "إذا كنا نؤيد الولايات المتحدة في كثير من المسائل, فلأن ذلك من مصلحتنا، إننا نفكر بالطريقة نفسها، ونشعر بالشيء نفسه، وكلانا مقتنعان بضرورة اتخاذ تدابير في حال حصول مشكلة".

وأوضح أن هذا التطابق في وجهات النظر موجود في الأزمة مع العراق، وقال بلير "بريطانيا دولة ذات سيادة، وهي تنتهج سياستها الخاصة، ومع أني أدعم الولايات المتحدة فما كنت لأساندها لو ظننت أن ما تقوم به أمر سيئ". وردا على سؤال عن علاقته الشخصية ببوش, قال بلير إن بوش "صريح ويمضي مباشرة إلى هدفه وقوي جدا ولا يخفي نواياه خلال المناقشة".

يشار إلى أنه من المقرر أن يستقبل بوش رئيس الوزراء البريطاني غدا السبت في كامب ديفيد لإجراء محادثات بشأن العراق خصوصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة