حوار للمصالحة الصومالية في كينيا الشهر المقبل   
الثلاثاء 1424/11/1 هـ - الموافق 23/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تستضيف كينيا مباحثات مصالحة بين زعماء الفصائل المتحاربة في الصومال في التاسع من يناير/ كانون الثاني أملا في إحياء عملية السلام المتعثرة في تلك الدولة.

وقال بيان لوزارة الخارجية الكينية إن الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني سيفتتح بالعاصمة نيروبي الاجتماع الذي يستمر عشرة أيام والذي تأجل في عدة مناسبات بسبب خلافات بين قادة الحرب الصوماليين بشأن من تحق له المشاركة فيه.

ويرأس موسيفيني الدورة الحالية للهيئة الحكومية للتنمية ومكافحة التصحر في شرق أفريقيا (إيغاد) والتي تعمل منذ سنوات لإخماد الصراعات في الصومال والسودان وأماكن أخرى في شرقي أفريقيا.

وكانت كينيا استضافت مباحثات صومالية دامت أكثر من عام لكن المفاوضات تداعت مع انسحاب بعض زعماء الفصائل الرئيسية الذين يريدون إجراء مباحثات سلام موازية في مقديشو.

وانقسم الصومال الذي يفتقد إلى سلطة مركزية منذ الإطاحة بالرئيس محمد سياد بري عام 1991 إلى مجموعة من الإقطاعيات التي يحكمها قادة حرب متنافسون تجاهلوا 14 مبادرة سلام على مدى أكثر من عقد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة